عيد الحب في فيرونا الإيطالية له نكهة مختلفة | الحسناء
 

عيد الحب في فيرونا الإيطالية له نكهة مختلفة

فيرونا المدينة الإيطالية الجميلة، مدينة العاشقين روميو وجوليت تحتفل بعيد الحب، عيد القديس الإيطالي فالنتينو في مهرجان سنوي يحمل اسم فيرونا مغرمة Verona in love، يمتد هذا العام من 13 إلى 18 شباط/فبراير، يرقص ناس فيرونا وقاصدوها الكثر من السياح على انغام الرومانسية في احتفالات مجانية تعمّ المدينة وتشهد ساحتها Piazza dei Signori ومنزل جوليت وسواها من الأمكنة التاريخية حفلات خاصة بالمناسبة.

فالمدينة المسجلة في التراث العالمي من قبل منظمة اليونيسكو والواقعة شمال شرق دولة إيطاليا بين مدينتي البندقية وميلانو، غنية بالأعمال الأثرية والفنية، وبالتأكيد فأن قصة الحب التي خلّدها الأديب البريطاني شكسبير "روميو وجوليت" هي الأشهر، العالم الباقية من أصحابها هي الأبرز فبيت جوليت وتمثالها البرونزي أيضاً، المحجة الأولى للعشاق الذين يتقاطرون بالملايين من كل أنحاء العالم على مدار العام.  منزل جوليت بني في القرن الثالث عشر، ويقع في وسط المدينة القديمة، ورمم مرات كثيرة في العصر الحديث؛ لاستقبال السياح، وأضيفت إليه النوافذ والأبواب، أما شرفة جوليت التي تطل على باحة المنزل، والتي كانت تجلس عليها في الماضي، ومنها بدأت قصة الحب بينها وبين روميو، فتظل محط الأنظار والشوق والرومانسية، وفي وسط المنزل يرتفع تمثال برونزي لجوليت، وفي داخل المنزل متحف صغير فيه عدداً كبيراً من المعروضات والتحف.

الحب كله والرومانسية كلها وقلب أحمر ضخم في ساحة المدينة القديمة يغمر السياح العشاق في زمن عيد فالنتاين، وكما كل من يمر بالمدينة على مدار السنة لا أحد ينسى أن يلمس صدر تمثال جوليت إذ تقول الحكاية انه يغدق السعادة والخصوبة على المحبين. صحيح أن عيد الحب له نكهة أطيب في فيرونا.

مقالات قد تثير اهتمامك