ست نصائح أساسية للعناية بحقيبة اليد الجلدية | الحسناء
 

ست نصائح أساسية للعناية بحقيبة اليد الجلدية

تشكّل حقائب اليد الجلدية أبرز مقتنيات السيدة العصرية، كما تُعدّ من القطع التي تستوجب أقصى درجات العناية والاهتمام. وتعكس الأقمشة الجلدية أبعاداً تتميز بالجاذبية والقدرة على الارتقاء بالأزياء إلى آفاق جديدة من الأناقة والتميز في إبراز التفاصيل الدقيقة. ومع ذلك، تتعرّض المنتجات الجلدية لكافة الظروف المناخية وفي بعض الأحيان يمكن لإخراجها خارج محفظتها الواقية أن يكون مقلقاً، ما يبدو أمراً مملاً جداً، إذ يمكن للرطوبة ومكيفات الهواء والغبار أن تؤثر على عمر النسيج الجلدي بالقدر الذي تؤثر فيه على صحة شعرنا وكثافته. 

ورغم ذلك لا داعي للقلق، حيث يمكن اتخاذ بضع خطوات بسيطة تعزز من قدرة المنتجات الجلدية عالية الجودة من الصمود ضد التلف على مدى الأيام، وتضمن للسيدات التألق بإطلالة جذابة في أبرز السهرات والمناسبات مع إكسسوارات جلدية لا تهاب الرطوبة والمؤثرات الخارجية. وها هي Sally Sarieddine، مؤسسة دار LaLaQueen لحقائب اليد الجلدية الفاخرة، تقدم لنا مجموعةً من النصائح الواجب اتباعها للعناية بالإكسسوارات الجلدية بما يتيح أمام عاشقات الموضة الاستفادة بكل ثقة من هذه المعلومات والمضي قدماً نحو عالم من الأناقة والتميز.

1- حماية حقيبة اليد بكريمات العناية والوقاية 

ينبغي القيام بهذا الإجراء مباشرةً بعد شراء الحقيبة لحظة العودة إلى المنزل، وهي خطوة لا تقلّ أهمية عن اللحظة التي تُظهرين فيها حقيبتك الجديدة أمام الجميع للتباهي بها. فعند وضع طبقة واقية يمكنك ضمان حياة سعيدة وطويلة للقطعة الجلدية. يُنصح بتطبيق كريم الحماية بانتظام كل شهرين حتى 3 أشهر، ما يوفر درعاً واقياً للحقيبة يحافظ عليها بأبهى حلّة ممكنة. وينبغي إجراء اختبار البقع للتأكد من مواءمة الجلد للمستحضرات المطبقة وعدم حدوث أية أعراض جانبية أو آثار على النسيج الجلدي.

2-إزالة البقع فور حدوثها على أيدي المختصين

كغيرها من البقع؛ كلما تم العلاج بسرعة أكبر كلما زادت احتمالية عدم التلف بصورة دائمة. فعند ظهور أية بقعة، ينبغي أخذ الحقيبة مباشرةً إلى المتجر الذي تم شراؤها منه أو إلى أحد المختصين في هذا المجال، ما يسمح لهم بإعادة الحقيبة إلى حالتها الأصيلة على نحو أفضل.

3-عدم لمس الحقيبة بأيدٍ مبلّلة أو متّسخة أو حتى رطبة

تتميز الحقائب الجلدية بحساسيتها العالية لامتصاص الشحوم والزيوت. لذا، من الجيد القيام بمسح النسيج الجلدي بقماشة مبللة من القطن الأبيض لتنظيف الجلد، مع الانتباه إلى عدم استعمال الكثير من الماء. ولا يجب الاستعانة بمجفف الشعر لتنشيف الجلد لأن ذلك سيؤدي إلى جفاف الزيوت الطبيعية داخله، بل ينبغي وضع الحقيبة في الهواء لتجفّ طبيعياً ومن ثمّ نحفظها في مكان آمن.

4- ترطيب الحقيبة بمستحضرات الترطيب

من المرجح أن يجفّ الجلد مع مرور الوقت، لذلك من الضروري استعمال مستحضرات الترطيب مرة واحدة كل شهر لمنع تقشّر الجلد أو تجعده. حيث توضع كمية صغيرة من المستحضر على قطعة قماش ناعمة ثم يُدلك الجلد بلطف في كل مكان ويُترك لمدة 10 دقائق قبل إزالة الكمية الزائدة من المستحضر.

5- عدم ارتداء أزياء داكنة مع القطع الجلدية ذات اللون الفاتح

يمكن لصباغ الأزياء الداكنة أن يعلق على الحقيبة عند الاحتكاك بها. فعند بارتداء حقيبة يد جلدية بلون فاتح، يُنصح بعدم ارتداء سروال جينز داكن. وفي حال تلطّخت الحقيبة بصباغ الأزياء، ينبغي الذهاب مباشرةً إلى أحد المختصين لتلافي الضرر بشكل سليم دون التسبب بمزيد من الأضرار. 

6-حفظ الحقيبة بالطريقة الصحيحة

يشكّل حفظ الحقيبة اليدوية أمراً لا يقلّ أهميةً عن صيانتها والاهتمام بها. فارتداء نفس الحقيبة يومياً سيؤدي حتماً إلى تلفها بالتدريج، لذلك من الأفضل التبديل بين الحقائب الموجودة في خزانة الملابس. وفي هذه الحالة، يُفضّل تغليف الحقائب التي لا نرتديها الآن بواسطة ورق الزبدة مثلاً ووضعها في حقيبة مضادة للغبار أو حقيبة الوسادة. كما يُنصح بعدم حشو الحقيبة بالجرائد لأن الطباعة قد تؤدي إلى تلطيخ القماش الداخلي.

مقالات قد تثير اهتمامك