المؤتمر الفرنكوفوني السابع لعلم الاورام بمشاركة أطبّاء دوليين

انطلق المؤتمر الفرنكوفوني السابع لعلم الاورام في فندق الهيلتون متروبوليتان في سن الفيل، خلالَ مؤتمر صحافي عقده رئيس المؤتمر الفرنكوفوني البروفسور جورج شاهين، ورئيس لجنة الصحة النيابية الدكتور عاطف مجدلاني، والدكتور ميشال الضاهر ممثلاً نقيب أطباء لبنان البروفسور أنطوان بستاني، وعميد كلية الطب في جامعة الروح القدس الكسليك البروفسور جان كلود لحود، والدكتور دافيد عطالله ممثلاً عميد كلية الطب في جامعة القديس يوسف البروفسور رولان طنب، وشخصيات في عالم الطب وأطباء مشاركين وإعلاميين. وشاركَ في المؤتمر أطباء من فرنسا، تركيا، أميركا، بلجيكا، كندا٬ وأطباء لبنانيين.

افتتحَ المؤتمر بالنشيد الوطني، وكانت عريفة المؤتمر الإعلامية ريتا منصور التي أشارت إلى أنَّ الهدف الأساسي من هذا المؤتمر هو مواكبة التطور العلمي وتبادل الخبرات. وتحدث رئيس لجنة الصحة النيابية الدكتور عاطف مجدلاني مشيراً الى أنه يشارك سنوياً في هذا المؤتمرعلى أمل إيجاد تطوّرات في مجال أمراض الأورام. وقد أظهرت دراسات حديثة الى تزايد عدد المصابين بمرض السرطان، وبحسب سجل وزارة الصحة، فإنَّ سرطان المبولة في لبنان يحتلّ الدرجة الأولى ويأتي بعدهُ سرطان الرئة، والتدخين هو السبب الرئيس الذي يتسبّب بهذين النوعين من السرطان. ثم تحدثَ الدكتور ميشال الضاهر ممثلاً نقيب أطباء لبنان البروفسور أنطوان البستاني، وذكَّرَ بوجوب وضع البرنامج الوطني لمكافحة السرطان لأنَّ مكافحته تتطلَّب مؤازرة أصحاب القرار مع الأختصاصيين أصحاب القرار أيضاً.

وأشارَ رئيس المؤتمر الدكتور جورج شاهين إلى "أنَّ الموضوعات المختارة في اليوم الأول هي سرطان عنق الرحم وأهمية الفحص، ويشارك في المؤتمر الأطباء الأتراك الذين لديهم الخبرة الأكبر في هذا المجال، على أمل الحصول على التطبيق العملي والمفيد في لبنان. وتمَّ تخصيص اليوم الثاني من منتدى علم الاورام لأطباء الأورام اللبنانيين الشباب الذين يتابعون تدريبهم في لبنان او في الخارج بغية تعزيز التفاعل الايجابي بهدف تبادل الخبرات مع زملاء المستقبل حولَ أحدث التطورات في علاج مختلف أنواع السرطان. في اليوم الثالث والأخير سيكون هناك تعاون مع قسم أمراض الدم للدكتور "أندرسون" والبروفسور هاغوب كانتارجيان، وسوفَ يتمّ مناقشة أحدث التطورات في مجال أمراض الدم الخبيث. البروفسور هاغوب كانتارجيان وفريق عمله هم الروّاد في هذا المجال منذ سنوات عديدة". وختمَ متمنياً "النجاح لهذا المؤتمر الذي يسهم في العمل على التخفيف من تفاقم هذا المرض".

وشكرَ المشاركين والحضور وجميع رعاة الأدوية، ومنهم ROCHE، SANOFI، NOVARTIS، AMGEN، LILLY، MSD... لأنه دون الدعم الذي قدّموه، لما أبصرَ المؤتمر النور. وتمّ عرض شريطاً مصوّراً تضمَّنَ مقابلات مع سيّدات حولَ مرض الأورام والمعلومات التي يعرفنها عن هذا المرض.

مقالات قد تثير اهتمامك