اضاءة شموع للمتعايشين مع السيدا (الإيدز)

مساء السبت 21 أيار الحالي كان موعد ذكرى إضاءة شموع للمتعايشين مع السيدا (الايدز) على درج الفن في الجميزة بيروت، وكان ذلك بدعوة من جمعية العناية الصحيّة بالمشاركة مع جمعية "حياة إيجابية" والجمعية اللبنانية من أجل أسرة عصرية .

إفتتحت الحدث مديرة البرامج في جمعية العناية الصحيّة السيّدة ناديا بدران بكلمة أكّدت فيها على أهمية إحياء هذه الذكرى بهدف توعية الشباب على موضوع الوقاية من فيروس نقص المناعة البشري. كما وأكّدت على ضرورة مساندة المتعايشين مع هذا الفيروس ودعمهم ومكافحة ما يتعرضون له من وصمة و تمييز و تهميش.

بدورها، شدّدت مديرة جمعية العناية الصحيّة السيّدة كارين نصّار على ضرورة دعم المتعايش مع فيروس نقص المناعة البشري كشخص يحق له العيش بشكل طبيعي دون التعرّض لأي نوع من الإنتهاكات .

كما وألقت المديرة التنفيذية للجمعية اللبنانية لأسرة عصرية السيدة لينا صبرا كلمة عبّرت فيها عن أهمية هذه المشاركة وهدفها في نشر الوعي فيما يتعلق بالصحة الجنسية وفيروس نقص المناعة البشري .

وأخيراً، دعت الأمينة العامة لجمعية " حياة إيجابية" السيّدة ريتا وهّاب الشباب للقيام بفحص نقص المناعة البشري لافتةً إلى أن مرض السيدا أصبح كالعديد من الأمراض المزمنة التي يمكن التعايش معها اليوم من خلال متابعة العلاج الطبي والنفسي .

شارك في هذا النشاط أكثر من مئة شخص من الشبّان والشابّات إضافة إلى عدد كبير من الجمعيات والفعاليات في المجتمع ووسائل إعلام لبنانية حيث جاؤوا لتقديم الدعم والإثناءعلى عمل وجهود الجمعية في مجال نشر التوعية والدعم حول ضرورة الوقاية من فيروس نقص المناعة البشري ومساندة المتعايشين مع السيدا.

هذا وتتخلل الأمسية برنامجاً ترفيهياً تتضمّن عرضاً بهلوانياً قدمته جمعية CIRQUENCIEL على وقع الموسيقى، وتم إضاءة الشموع على درج الفن بمشاركة الحضور .

 

مقالات قد تثير اهتمامك