كل "سيبانة" لرمضان والتقاليد الحلوة بخير!

بيروت الحلوة، العاشقة للحياة والمعشوقة من ناسها، لا هي تنسى ولا أهلها ابداً ينسون تقاليد الأجداد فيستعيدون قبل بدء شهر الصوم المبارك، ما يعرف باسم "سبيانة  رمضان "، عادة زمان تسترجع، فيتنزه اهل بيروت قرب خليجها وشاطئها وبحرها، يتناولون ما لذّ وطاب من مأكل ومشرب وحلوى، وذلك في اليوم الأخير من شهر شعبان قبلان ينقطعوا عن الطعام في رمضان المبارك.

يقول بعض المؤ‌رخين إن تقليد "سيبانه رمضان" كان في الأصل عملية استبيان لهلال رمضان، وكانت تسمّى "استبانة". إلا أن أهالي بيروت حرّفوا الكلمة مع مرور الزمن إلى "سيبانة" تسهيلاً للفظها، وأصبح الأمر تقليداً عذباً للتنزه وتناول الأطعمة والاشربة في آخر يوم من شهر شعبان.

وكل سيبانه لرمضان والتقاليد الحلوة، في بيروت، وفي المدن كلها بألف خير.

مقالات قد تثير اهتمامك