"الشمس ببلاش" لـ غرينبيس المتوسّط وطاقتها حلٌّ لأزمة الكهرباء في لبنان

"الشمس ببلاش" هو شعارُ الحملة الجديدة التي أطلقتها منظّمة غرينبيس المتوسّط في 8 حزيران/يونيو الجاري في لقاءٍ صحافي تخلّله عرضٌ لتقريرٍ مثيرٍ للاهتمام تحت عنوان "تحفيز الطاقة الشمسية في لبنان: خطوة نحو 100٪ طاقة كهربائية  متجددة"، وذلك بهدف تسليط الضوء على أهمية نُظُم الطاقة الشمسية الخاصة كحلّ عمليّ ونظيف ومستدام لأزمة الكهرباء في لبنان.  

تسعى الحملة إلى الترويج لحلٍّ بديلٍ يكفلُ معالجة الانقطاع اليومي للكهرباء والناجم عن عجز الحكومة عن تأمينها على مدار الساعة لتلبية أدنى متطلّبات الحياة الأساسية، في حين تتمّ الاستعانة بمولّدات الديزل للتعويض عن هذا الانقطاع في التيّار. تنطلقُ هذه الحملة أيضًا من الحاجة إلى التحوّل نحو الطاقة المتجدّدة كوسيلةٍ أساسية للتصدّي لظاهرة تغيّر المناخ والاعتماد على الوقود الأحفوري.      

في هذا الإطار، صرّح جوليان جريصاتي، مسؤول حملات العالم العربي في غرينبيس المتوسّط، قائلاً: "كُنّا وما زلنا نعيشُ طول هذه السنوات في حالةٍ عبثية، وتغاضَينا عن وجود الشمس كمصدرٍ آخر للطاقة يتميّز بكونه موردًا مجانيًا ونظيفًا ومتجدّدًا ومتوافرًا على الدوام. فطقسُ لبنان يُنعِم عليه بأكثر من 300 يومٍ مشمسٍ في السنة، وهذا يكفينا لسدّ احتياجاتنا على الصعيد الوطني، إلّا  أنّنا مع ذلك لا نستغلّ هذه الفرصة!"

يأتي التقرير كخطوةٍ أوّلية نحو إحداث ثورةٍ في قطاعٍ الكهرباء تتمثّل في الاعتماد على الطاقة المتجدّدة بنسبة 100% بحلول العام 2050. يحتوي التقرير على عرض وتحليلٍ لوضع قطاع الكهرباء والإمكانات المتاحة لمصادر الطاقة المتجدّدة في لبنان، إلى جانب الإضاءة على الحواجز التي تحول دون توسيع استخدامها، واقتراح الخطوات الموصى بها في هذا الصدد. يتضمّن التقرير أيضًا نتائجَ استطلاعٍ للرأي العام أظهرَ أنّ شريحةً كبيرة في البلاد ما زالت تجهلُ الإمكانات والفرص التي قد توفّرها لنا الطاقة الشمسية، في حين ما زال آخرون يشكّكون في الأمر.   

تابع مسؤول الحملات في غرينبيس جوليان جريصاتي مُشيرًا إلى أنّ "سوق الطاقة الشمسية ينمو بوتيرةٍ بطيئة إنّما ثابتة. ولكنّ ما أعاق هذا النمو هي الأفكار السائدة عن ارتفاع كلفة نُظُم الطاقة الشمسية وفعاليتها. اليوم، أصبح سعر نظام الطاقة الشمسية أدنى ممّا كان عليه منذ 6 سنوات بنسبة 80%، فأصبح قادرًا على منافسة المولّدات الخاصة، حتّى أنّه باتَ أرخص منها! حان الوقت ليقوم الناس بأخذ زمام المبادرة بنفسهم. فالنُظُم الشمسية الخاصة تُزوِّد الناس بالطاقة".     

من خلال حملتنا "الشمس ببلاش"، نطمحُ إلى توعية الرأي العام حول الإمكانات التي توفّرها لنا الطاقة الشمسية، كما نرفع الصوت لحثّ صانعي القرار على العمل لمصلحة مواطنيهم والاقتصاد والمناخ. تؤمن منظّمة غرينبيس أنّه باستطاعة الناس أن يلعبوا دورًا أساسيًا في تحقيق هذا الهدف. التغيير يبدأ منذ هذه اللحظة، وكلّ خطوةٍ ستُساهِمُ في إحداثِ فرق ما على كافة المستويات ، ان في الأوطان الصغرى أو الكبرى. "

مقالات قد تثير اهتمامك