آخر تقليعات الأعراس (للراشدين فقط)

تربينا دوماً على إنتقاد الغرب وعاداته التي لا تمت إلى ثقافتنا بصلة، ولكن تجدنا كل يوم نتبنى هذه العادات وأحياناً كثيرة نتجاوزها بجرأة أكبر. الشواهد على ذلك كثيرة ولكنني اخترت موضوعاً واحداً لمعالجته، حفل الزواج وما يسبقه وما يليه.

فترى الشاب يقوم بالركوع على ركبة واحدة أمام عروسه طالباً موافقتها على الزواج منه، دون إغفال التصوير والهمروجة من موسيقى وغيره، وحفلات وداع العزوبية التي سأخصص لها لاحقاً مقالاً مستقلاً والمدى التي أصبحت تصل إليه، ورمي العروس لباقة الزهور لتتنازعها وصيفات وفتيات يمنين النفس بزوج أو رفيق، والسيلفي والدرون، والرمي في المسبح ... كلها أمور جميلة ألفناها مع الوقت.

مؤخراً، واحدة من الصرعات الجديدة التي بدأت تأخذ طريقها إلى أن تصبح تقليداً هو أن تقوم العروس وصيفاتها بإبراز مؤخراتهن للمصور، ليقوم بتأريخ الحدث الجميل بأفضل ما يمكن.

هل سيصل هذا إلينا قريباً ؟ لا أستبعد على الإطلاق! آملة أن يظهر المصور دائماً السيدات كاملات (من دون زوم إن) ، أقله ليتعرف العريس على مؤخرة عروسه بين زحمة المؤخرات. 

مقالات قد تثير اهتمامك