الأزواج الذين يتقاسمون الأعمال المنزلية أكثر إقبالاً على الجنس

أثبتت الدراسة، التي نطلقت منذ العام 2006 في الولايات المتحدة الأميركية، وتتناول الاكتفاء في العلاقة بين الزوجين والتي ستقوم مجلة Journal for Marriage and Family بنشرها في عددها المقبل، أن "الأزواج الذين يتقاسمون الأعمال المنزلية يمارسون الجنس أكثر من أولئك الذين يتمسكون بالصورة النمطية المتحيزة ضد المرأة".

كما أكدت أن "الأزواج الذين قاموا بتقاسم الأعمال المنزلية معاً، مارسوا الجنس بمعدل ست إلى ثماني مرات في الشهر، مقارنة بمعدل خمس مرات في الشهر عندما يتسلم أحد الشريكين تلك المهمة الروتينية".

وتعليقاً على هذه الدراسة، قالت المؤرخة ستيفاني كونتز: "قديما كان الناس ينظرون الى الحب على أنه عملية لجذب الأضداد، وأن كل شريك في العلاقة متخصص في مجموعة فريدة من المهارات والموارد والمشاعر التي كان يعتقد أنها تفتقر عند الجنس الآخر وهكذا يكملون بعضهم البعض. أما اليوم، فيستند الحب على المصالح والأنشطة والعواطف المشتركة. فحين كان الاختلاف قديما أساسي لإشعال نيران الرغبة، أضحت المساواة مثيرة بشكل أكبر".

مقالات قد تثير اهتمامك

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الاخبارية الخاصة بـ