مجلة "تايم" اختارت"كاسرات الصمت" شخصية العام

اختارت مجلة "تايم" الأميركية "كاسرات الصمت" اللواتي أفصحن أخيراً عن تعرّضهن للتحرّش الجنسي للفوز بلقب "شخصية العام". وستظهر هؤلاء على غلاف العدد الخاص الذي سيبصر النور في 18 كانون الأوّل (ديسمبر) الحالي، وتُصدره المجلة منذ عام 1927، ويختار بموجبه محرّروها إحدى أبرز الشخصيات ممن كان لها أثر كبير، سيّء أو جيّد، خلال السنة المنصرمة.

أطلقت "كاسرات الصمت" حملة عالمية حول الإساءات والاعتداءات الجنسية، وطالت أسماء شهيرة في قطاعات مختلفة، فيما لعبت مواقع التواصل الإجتماعي دوراً جوهرياً في ذلك من خلال هاشتاغ  #meetoo (أنا أيضاً) الذي استخدمه الملايين لرفع الوعي إزاء هذه الآفة المنتشرة بكثرة.
وظهرت كلّ من الممثلة آشلي جود والناشطتين سوزان فولر وآداما إيو، والمغنية تايلور سويفت، وقاطعة الفراولة إيزابيل باسكول على غلاف "تايم"، اختصاراً لمئات النساء والرجال الذين تحدّثوا عن تجاربهم مع التحرّش الجنسي، وأحدثت قصصهم بإشعال حملة تُعدّ الأكبر منذ الستينيات في الولايات المتحدة.
في هذا السياق، قال رئيس تحرير المجلة إدوارد فيلسينثال لبرنامج "توداي" على شبكة "إن.بي.سي" إنّ "هذه أسرع حركة تغيير اجتماعي شهدناها منذ عقود. وبدأت بتصرفات فردية شجاعة من مئات النساء وبعض الرجال أيضاً الذين قرروا رواية قصصهم"، مشيراً إلى أعضاء وعضوات #meetoo بـ «كاسري حاجز الصمت".

مقالات قد تثير اهتمامك