رحيل عزالدين علية المصمم العالمي الذي نحت أجساد النساء | الحسناء
 

رحيل عزالدين علية المصمم العالمي الذي نحت أجساد النساء

توفي المصمم الفرنسي-التونسي الشهير عزالدين علية 77 عاماً، وهو كان معروفا بالفساتين الضيقة التي حققت له نجاحه في ثمانينيات من القرن الماضي، وكان صديقاً للأيقونات الكبيرة في عالم الأزياء مثل نعومي كامبل،

أقام عز الدين علية، وهو طالب سابق في فن النحت في الفنون الجميلة في تونس، دار الأزياء الخاصة به العام 1980 في باريس، حيث وصل إليها في الستينات، وتعاون مع نعومي كامبل وليندا إفانجيليستا وستيفاني سيمور، وكذلك مع ملهمتيه الممثلة غريس جونز والعارضة فريدة خليفة. من أرليتي إلى تينا تيرنر، نجمات كثيرات أحببن ارتداء تصميمات عز الدين علاء، مصمم الأزياء البعيد عن عالم وسائل الإعلام، الذي تلقى أوسكار من عالم الموضة في العام 1985.

كما ارتدت من تصاميمه الكثيرات من نجمات هوليوود والسياسية كميشيل اوباما ، وجانيت جاكسون وليدي غاغا وفيكتوريا بيكهام ، وريهانا، وكيم كارديشان، وغيرهن كثيرات

كان عزالدين علية مهووسا بالأرداف: كل خطوط ملابسه تتقارب لتطويق هذا الجزء من الجسم. أول إبداعاته تزين بالسحاب جعلته  لفترة يتهم بانه سادي مازوشي، ولكن بعد ذلك هذه التصاميم اصبحت حلم جميع النساء لأنه كان يعرف كيفية الكشف عن أفضل  جزء من الجسد الأنثوي.

ومع اعلان خبر غياب علية توالت تحيات الشخصيات الكبيرة من عالم  الأزياء الباريسي للمصمم الراحل.

هو مصمم أزياء تونسي احترف التصميم وتخصص في تصميم الملابس الفاخرة ، وأصبح من أهم مصممي الأزياء على المستوى العالمي، ارتدى له العديد من مشاهير هوليود والسياسة وارتدت من تصاميمه أشهر الشخصيات منهم ميشيل اوباما ، وجانيت جاكسون وليدي غاغا وفيكتوريا بيكام ، ورياهانا، وكيم كارديشان، وغيرهن كثيرات..

ولد عز  الدين علية المصمم في تونس سنة 1942. درس في مدرسة الفنون الجميلة بتونس، بعدما أنهى عز الدين علية دراسته بدأ في العمل كمساعد خيَّاط وقاده ذلك إلى العمل بعدها كمصمم خاص لبعض الزبائن؛ ثم استطاع بعدها أن يُسافر إلى باريس عاصمة الموضة.. عمل عز الدين في بداية مشواره كخياط مع كريستيان ديور؛ ثم انتقل للعمل مع جاي لاروش, ثم ثيري ماجلر حتى استطاع أن يقوم بافتتاح معرضه الخاص بفرنسا واستطاع الاستمرار في النجاح في تقديم تصميمات أنيقة للكثير من مشاهير العالم..

كما نال جائزة أفضل مصمم لسنة 1984 وأفضل خط ملابس لنفس العام من أوسكار الموضة التي عقدتها وزارة الثقافة الفرنسية..

انطلق الراحل في بداياته من تصميم البدلات ثم أزياء راقص الباليه أنجلين برولو وأزياء أوبرا أوركسترا لوس أنجلوس، مع مجموعات صممها لجان نوفيل ، كما سوّق عليّة عطرا باسمه. خصّص له أوليفييه سيلارد، مدير متحف "غالييرا" في باريس معرضا لأعماله بمناسبة إعادة فتح المتحف..
كانت المصممة فيرونيك لوروا، التي عملت معه تلقبه بـ "السيد أكثر والسيد أفضل"، في حين كانت صحافة الموضة تلقبه بـ "المعلم".

 

مقالات قد تثير اهتمامك