معرض أسامة بعلبكي:  ال"بيجو" القديمة بدل البوسطة

معرض أسامة بعلبكي: ال"بيجو" القديمة بدل البوسطة

"اطياف الواقع" هو معرض أسامة بعلبكي لدى "صالة أجيال للفنون التشكيلية" (-الحمرا). هنا يخطو الفنان ولو خطوةً خارج لوحة "الصورة الشخصية" التي دأب عليها زمناً، وتلك الواقعية الفجة اذ يرسم، مثلاً، بوسطة عين الرمانة الشهيرة برمزيتها الى الفتنة والخراب. اليوم لا يتخلى بعبلكي في اعماله ال14 (اكريليك على قماش) عن واقعيته وشيء من الرمزية المخففة، ولكن مع ملامح تعبيرية استجدت سواء في رسم الاشخاص الثلاثة في المعرض (الرسام نفسه والشاعر شارل بودلير) او دخول الطبيعة كموضوع طاغ على الاعمال المعلّقة. هي الالوان طرأت ايضاً على شغل الفنان متقشّف الالوان حد الاكتفاء بالابيض والاسود، مسرف الواقعية (باعتبار الواقع، كما يقول، اغنى من الخيال). هي الملوانة اذاً التي غرفَ منها اسامة منحت "بيروت، صباح الخير" و"نزهة ليلية"، كما سواهما من اللوحات، سماتٍ ذاتية تحمل مزاجه وحالاته. ولم يغب "الواقع" المدينيّ عن اللوحات، خشباتُ ورش البناء وعواميد الكهرباء حضرت حتى في مشاهد الطبيعة والبورتويه. كما تصدّرت سيارة ال"بيجو" القديمة احدى اللوحات لتعلن بدورها الحضور القوي للواقع "الخشن" في المعرض، مجنّحاً قليلاً او صاخباً وإن بهدؤ احياناً (يستمر حتى 6 شباط).

مقالات قد تثير اهتمامك