"اسبوع الاورغ في لبنان": الله مَدينٌ لباخ

"اسبوع الاورغ في لبنان": الله مَدينٌ لباخ

ضمن "اسبوع الاورغ في لبنان" احيا المؤلف والعازف الفرنسي جان - بول ليكو في بازيليك سيدة الايقونة العجائبية في الاشرفية امسية قدّمَ خلالها اعمالاً لباخ، موتسارت، روسيني، سان- سانس وغيرهم من عمالقة الموسيقى الكلاسيكية.  الاورغ العائد من "رحلة شفائية وترميمية" في ايطاليا، كما اشار الرئيس العام للآباء اللعازريين في الشرق الاوسط الاب زياد حداد في كلمته، احسنَ العازفُ توظيف امكاناته التقنية والفنية مستلهماً روح تلك الآلة التي يعود نموذجها الاول الى الاسكندرية، القرن الثالث قبل الميلاد. وقال الاب حداد ان هذا الاورغ "وصل الى لبنان قبل سبعين عاماً لتشارك نغماتُه المرنّمين تقديم الشفاعة لدى السماء". واستشهد بعبارة الكاتب اميل سيوران "اذا كان الله مديناً لأحدٍ فهو مدينٌ لباخ"، أبرز من كتبوا لتلك الآلة الهوائية او النفخية.
في برنامج اسبوع الاورغ حفلتان للعازف والمؤلف اللبناني المعروف في اوروبا ناجي الحكيم، في كنيسة القلب الاقدس، الجميزة، السبت السادسة مساء، ومع موسيقيين من الاوركسترا الوطنية في الكنيسة الانجيلية، رياض الصلح، الاحد السابعة مساء.

مقالات قد تثير اهتمامك