جولة عرض أحدث ساعات هوبلو جينيفا دايز ٢٠١٩ في الشرق الأوسط

–أنهت هوبلو جولة جينيفا دايز الإقليمية لعام ٢٠١٩ في بيروت، بعد مرورها في دبي والبحرين والكويت. في صباح ٢٧ فبراير، قدّم دافيد تيديسكي، المدير الإقليمي لهوبلو في أمريكا اللاتينية والجزر الكاريبية، والشرق الأوسط وإفريقيا، ومهير أتاميان، مدير عام مؤسسة هاغوب أتاميان، أوّل مجموعة ساعات جديدة من هوبلو لعام ٢٠١٩، كما تحدّثا مع المدعوين عن قطاع الساعات في لبنان.
وبالمناسبة، قال دافيدتيديسكي: "نفتخر بوجودنا في بيروت من ضمن جولتنا الإقليمية لتقديم ساعاتنا الجديدة التي تركّز على المواد وعلى مزيد من الإبداع. ونحن سعداء بشراكتنا مع مؤسسة هاغوب أتاميان، كما لدينا ثقة تامّة بأنّ وجود هوبلو في لبنان سينتشر أكثر وأكثر."
وقال مهير أتاميان: " ترتكز شراكتنا مع هوبلو على الاحترام المتبادل وثقافة عمل شبيهة بثقافتنا ووشغف بالساعات. إن المجموعة الجديدة رائعة، ولا شك أنها ستنال على إعجاب الجميع."
وأحظت التشكيلة الاستثنائية التي تشهد توظيف المواد المبتكرة بأشكال وألوان مختلفة، على ردود فعل إيجابيّة من الضيوف في مأدبة فطور خاصة في فندق ’لو غراي‘ في وسط المدينة، حيث قام المدعوون بتجربة أحدث نماذج ساعات بيغ بانغ وكلاسيك فيوجن العصرية واكتشفوا الميزات الفريدة التي تزهو بها هذه الساعات الجديدة. فمن السيراميك الأحمر النابض بالحياة والصفير الأصفر الجديد كلياً إلى أندر الأحجار الكريمة في العالم، تجسّد كل من القطع الجديدة فلسفة هوبلو المتمثلة بشعار "فن الإنصهار".
نجمات المجموعة لهذه السنة هي قطع كلاسيك فيوجن أورلينسكي: ساعة كلاسيك فيوجن آروفيوجن كرونوغراف أورلينسكي رَد ماجيك التي تمّ إطلاقها في إصدار محدود بـ٢٠٠ قطعة وهي تشع بحيوية السيراميك الاحمر الخاص بهوبلو، لون الحياة والشغف، وتستحضر منحوتة "بورن وايلد كروكودايل"، اول منحوتة لريشارد اورلينسكي.
ساعة كلاسيك فيوجن توربيّون اورلينسكي الجديدة، تظهر ابداعاً أقرب الى منحوتة، بينما تكشف علبتها الواسعة الثلاثية الأبعاد المصنوعة من الصفير أو منذهب كينغ غولد أو السيراميك الأسود، عن آلية ميكانيكية تعبّر عن الحداثة في كل اوجهها. 
امّا ساعة بيغ بانغ يالو صفير، التي تمتاز بالروح المحفزة والمضيئة واللامعة، فهي تظهر ان العلامة أخذت خطوة إضافية في سعيها الى التوسّع بالألوان، محققة سبقاً من خلال حبس توهج أشعة الشمس في زجاجاتها المصنوعة من الصفير. وتجعلك هذه الساعة التي صنع منها ١٠٠ قطعة فقط، تقترب خطوة إضافية من الشمس.
للمرّة الأولى على الإطلاق، وبجرأتها المعهودة، أبرزت هوبلو اختلافها وذلك من خلال ترصيع إحدى ساعاتها بحبّات من الحجر الكريم الأكثر فرادة، حجر بارايبا تورمالين، بتقطيع باغيت. هذا الخط الجديد يأتي بموديلين: بيغ بانغ اونيكو بارايبا ٤٥مم، وبيغ بانغ بارايبا وان-كليك ٣٩مم. سواء أكانت مصنوعة من الذهب الأبيض أو من ذهب كينغ غولد، تدعوكم هذه الساعة الى الغوص في مياه هادئة وشفافة، من خلال قرصها الازرق بنمط أشعة الشمس، وإطارها المرصّع بـ٤٨ حبة تورمالين بارايبابتقطيع باغيت ومئات تورمالين بارايبابتقطيع بريليانت، الى جانب حزام من جلد التمساح باللون الازرق الفيروزي.
ساعة بيغ بانغ اونيكو ٤٢مم المجددة بالكامل، المعروفة بأناقتها وبساطتها، والتي أطلقت في معرض بازلوورلد ٢٠١٨ وتتضمن حركة اونيكو ٢ الخاصة بهوبلو، تكتسي هذا العام لوناً أبيضا بالكامل لمظهر مريح وعابر للزمن. وسواء كانت مصنوعة من التيتانيوم او الذهب الملكي، يجعل حجم ولون ساعة بيغ بانغ اونيكو ٤٢مم البيضاء قطعة موحدة للرجال والنساء سواء.
كجزء من سعيها الدائم إلى الابتكار، أضافت هوبلو أحزمة جديدة لساعات بيغ بانغ إلى مجموعة أحزمة وان-كليك الثورية القابلة للتبديل. وفي هذا الإطار، تعاونت صانعت الساعات مرّة أخرى مع مشاغل بيشوف Bischoff الشهيرة المتخصصة في التطريز والقائمة في بلدة سان غالان السويسرية، لابتكار تشكيلة ربيع/صيف ٢٠١٩ من الأحزمة المطرزة، التي تأتي بألوان زاهية واشكال التويد او انماط قبلية. وانضمّ إلى هذه حزامين جديدين من مجموعة كادلي كافزCuddly Cuffs باللون الفيروزي والفوشيا المبطّنة بفرو الأرانب Orylag باللونين الأسود أوالأبيض.
تحتفل هوبلو هذا العام بـ"فن الإنصهار" في المواد، وتعد بالمزيد من الابتكار والابتكارات الاولى من نوعها عالمياً.

مقالات قد تثير اهتمامك