شراكة متعددة القطاعات في اليوم العالمي للمياه لتعزيز إدارة الموارد المائية بمحيط محمية الشوف

تمتدّ محمية الشوف المحيط الحيوي فوق سلسلة جبال لبنان الغربية، من جبل الكنيسة شمالاً إلى جبل نيحا جنوباً – وهي إحدى النقاط الأكثر وفرةً في المياه العذبة في لبنان والشرق الأوسط. إنّ دراسة "تقييم المياه الجوفية في محمية الشوف المحيط الحيوي – لبنان" هي ثمرة مذكَرة تفاهم تم توقيعها في العام 2015 بين نستله ووترز ومحمية الشوف المحيط الحيوي. كشفت الدراسة التي اطلقت في عام 2016، نفذتها على مدة عامين محمية الشوف المحيط الحيوي بالتعاون مع نستله ووترز، أن التوازن الإجمالي للمياه الجوفية في المنطقة إيجابي بما يعادل 12 مليون متر مكعّب سنوياً. علماً أنّ موسم الأمطار يمتد بين شهري أكتوبر و مايو من كلّ سنة، أكدت  الدراسة التي نفّذتها الشركة الإستشارية الرائدة في مجال إدارة المياه والبيئة ANTEA Group، الحاجة إلى إدارة أفضل للموارد المائية من أجل تفادي الجفاف الناتج عن تحوّلات موسمية مهمة في تدفق المياه في ينابيع المنطقة وأنهرها. بدأت شراكة متعدّدة القطاعات العمل على دعم محمية الشوف المحيط الحيوي في لبنان من أجل تحسين تغذية خزانات المياه الجوفية في المنطقة خلال موسم الأمطار الذي يستمرّ من أكتوبر إلى مايو، وذلك عن طريق استخدام الجدران الاستنادية والمدرّجات التي تزيد من تسرب المياه الى جوف الأرض، إضافة إلى أدوات أخرى، الأمر الذي سيؤدي إلى تقليص حالات الجفاف خلال موسم الصيف. ومن المقرر أن تعقد لجنة توجيهية تشمل ممثلين من محمية الشوف المحيط الحيوي، وزارة الطاقة والمياه، وزارة الزراعة، وزارة البيئة، البلديات، وممثلين عن تعاونيات الزراعة المحليين، هيئات المياه، والمؤسسات غير الربحية المعنية، القطاع الخاص وغيرهم اجتماعها الأول في أبريل 2019 لاتخاذ قرارات بشأن خطوات عملية إضافية لتعزيز إدارة الموارد المائية في المنطقة.

دعم محمية الشوف
بدأت شراكة متعدّدة القطاعات العمل على دعم محمية الشوف المحيط الحيوي في لبنان من أجل تحسين تغذية خزانات المياه الجوفية في المنطقة خلال موسم الأمطار الذي يستمرّ من أكتوبر إلى مايو، وذلك عن طريق استخدام الجدران الاستنادية والمدرّجات التي تزيد من تسرب المياه الى جوف الأرض، إضافة إلى أدوات أخرى، الأمر الذي سيؤدي إلى تقليص حالات الجفاف خلال موسم الصيف.
وقد تمَّ الإعلان عن هذا التطوير من ضمن نشاطات أخرى تقام إحتفالاً باليوم العالمي للمياه الذي يصادف في 22 مارس. وهو يأتي أعقاب دراسة أجريت في جبال الشوف اللبنانية على مدة عامين، نفذتها محمية الشوف المحيط الحيوي بالتعاون مع نستله ووترز، وجدت في عام 2017 أن التوازن الإجمالي للمياه الجوفية في المنطقة إيجابي بما يعادل 12 مليون متر مكعّب سنوياً، وكشفت الحاجة إلى إدارة أفضل للموارد المائية من أجل تفادي الجفاف الناتج عن تحوّلات موسمية مهمة. ومن المقرر أن تعقد لجنة توجيهية تشمل ممثلين من محمية الشوف المحيط الحيوي، وزارة الطاقة والمياه، وزارة الزراعة، وزارة البيئة، البلديات، وممثلين عن تعاونيات الزراعة المحليين، هيئات المياه، والمؤسسات غير الربحية المعنية، القطاع الخاص وغيرهم اجتماعها الأول في أبريل 2019 لاتخاذ قرارات بشأن خطوات عملية إضافية لتعزيز إدارة الموارد المائية في المنطقة. في هذا الصدد، أوضح أسعد سعاده، مدير الموارد المائية والاستدامة البيئية في الشرق الأوسط وأفريقيا لدى شركة نستله ووترز: "لقد وضعت خطة عمل كاملة حيز التنفيذ بناء على توصية الخبراء الباحثين، وهي ترمي إلى تحسين كمية إمدادات المياه في المنطقة ونوعيتها. نحن نقوم في الأساس بتنفيذ مشروع نموذجي في الشوف بالتعاون مع فريق محمية الشوف المحيط الحيوي والشركاء الآخرين يمكن تكراره في أحواض مائية أخرى في مختلف أنحاء البلد، يحتذى به لتحسين واستدامة إدارة الموارد المائية". وأضاف: "يسعدنا كثيرًا أن نشارك خبراتنا العالمية لصالح إدارة الموارد المائية المحلية. إنّ تعاوننا مع محمية الشوف المحيط الحيوي في لبنان إضافة إلى كافة الجهات المعنية يسمح لنا بالتأسيس لقيمة مشتركة لشركتنا وفي الوقت عينه للمجتمع والبيئة، وذلك من خلال تأمين إدارة متكاملة للموارد المائية في أحواض المياه".

رفع مستوى الوعي وتبادل المعارف ذات الصلة بالمياه
تواظب شركة نستله ووترز على استضافة الفعاليات في عين زحلتا وبالقرب من صور مع الشركاء المحليين في مختلف مواقعها المنتشرة في أنحاء العالم كافة، احتفالًأ باليوم العالمي للمياه في العام 2019، وذلك من خلال المساعدة على رفع مستوى الوعي وتبادل المعارف ذات الصلة بالمياه، ولا سيما في لبنان حيث تتمّ دعوة طلاب المدارس للتعرّف على سبل إدارة المياه. وقد تم توعية أكثر من 18000 طالب من خلال هذه النشاطات السنوية خلال السنوات التسع الماضية. بالإضافة إلى بناء روابط أوثق مع المجتمعات المحلية، تساهم هذه الدعوات المفتوحة أيضًا في تنفيذ إلتزام الشركة للحصول على شهادة التحالف من أجل الإشراف على المياه (AWS) في جميع مصانعها بحلول العام 2025. والجدير ذكره أنّه من شأن هذا المعيار العالمي أن يساعد مستخدمي المياه الرئيسيين على فهم تأثير الأنشطة التي يقومون بها، والعمل مع الآخرين على تحقيق الإدارة المستدامة للموارد المائية المشتركة. 
إنّ دراسة "تقييم المياه الجوفية في محمية الشوف المحيط الحيوي – لبنان" هي ثمرة مذكَرة تفاهم تم توقيعها في العام 2015 بين نستله ووترز ومحمية الشوف المحيط الحيوي.
منذ إطلاقها في العام 2016 والدراسة تسعى إلى تحقيق هدفها الأساسي ألا وهو تقييم الموارد المائية في المنطقة الممتدة فوق سلسلة جبال لبنان الغربية، من جبل الكنيسة شمالاً إلى جبل نيحا جنوباً – وهي إحدى النقاط الأكثر وفرةً في المياه العذبة في لبنان والشرق الأوسط. تم تنفيذ الدراسة من قبل شركة ANTEA Group الاستشارية الرائدة في مجال إدارة المياه والبيئة.

حقائق حول الماء
      –  تغطي المياه حوالي71%من مساحة سطح الكرة الأرضية
      – تقلّ نسبة المياه المتاحة لاستخدامات البشر عن1%
      – يبلغ حجم الاستهلاك العالمي للمياه أربعة تريليونات متر مكعب من المياه العذبة سنويًا، أي ما يعادل 50 مسبحًا أولمبيًا كلّ ثانية!
      – يفتقر 25% من الناس في العالم إلى مياه الشرب الآمنة
      – إنّها أزمة تطال المرأة: تقضي النساء والفتيات 266 مليون ساعة كلّ يوم في جمع المياه
      – إنّها أزمة يعاني منها الأطفال: يقضي طفل نحبه كلّ 90 ثانية، جراء مرض متصّل بالماء

 تشكّل الزراعة النشاط الذي يمثّل أعلى استخدام للمياه في جميع أنحاء العالم ... يلزم:
      – 2.5 لتر من الماء لإنتاج لتر واحد من المياه المعبأة
      – 120 لتر من الماء لصناعة كوب من الحليب
      – 140 لتر لإعداد فنجان قهوة
      – 160 لتر لكلّ مغرفة من الآيس كريم
      – 1،700 لتر لإعداد قطعة واحدة من الشوكولاتة
      – 2000 ليتر لتحضير بيتزا بروسكيوتو واحدة
      – و 000 15 لتر لإنتاج كيلوغرام واحد من اللحم البقري

نستله الشرق الأوسط
يعود إرث وتاريخ نستله الشرق الأوسط إلى 85 عاماً، وتحديداً الى عام 1934، عندما تمت أول عملية استيراد في لبنان. تملك نستله اليوم 18 مصنعاً تلبي احتياجات المنطقة وتؤ ّمن فرص عمٍل مباشرة لأكثر من 13000 شخصاً،  وكذلك فرص عمٍل غير مباشرة لآلاف آخرين من مختلف البلدان في المنطقة. أنشئت شركة نستله الشرق الأوسط رسمياً عام 1997، ويقع مكتبها الرئيسي في الإمارات العربية المتحدة، ليدير مجمل أعمال الشركة في دول مجلس التعاون الخليجي (البحرين، الكويت، ُعمان، قطر، المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة)، بالاضافة الى لبنان، الأردن، فلسطين وسوريا، إيران، العراق واليمن. 

نستله في لبنان
يدير مكتب نستله في لبنان كافة عمليات نستله في هذا البلد ويضم حوالي 630شخصاً من مختلف الأقسام كالمبيعات، التخزين والتوزيع. كما تؤّمن العمليات المحلية توظيفاً غير مباشر لـ 300آخرين تقريباً. تقوم نستله ووترز بتعبئة وتوزيع علامتين تجاريتين من الماء، نستله بيور لايف المعبأة في مصنع عين زحلتا بالقرب من محمية أرز الشوف، ومياه “صحة” المعبأة في فالوغة والتي يتم توزيعها في لبنان والشرق الأوسط منذ عام 1971. نظرًا لمساهمة لبنان في حوالي 10٪ من المبيعات في المنطقة، استثمرت شركة نستله مبلغ 36 مليون فرنك سويسري منذ العام 2010، وهي تعمل مع أكثر من 300 مورّد، وتنفّذ مشاريع تجارية مع أكثر من 17800 عميل من عملاء البيع بالتجزئة، بما في ذلك الصيدليات، وتوفّر خدماتها لأكثر من 68،000 منزل ومكتب في جميع أنحاء البلد. 

محمية الشوف المحيط الحيوي
تمتد محمية الشوف المحيط الحيوي فوق سلسلة جبال لبنان الغربية، من جبل الكنيسة شمالاً إلى جبل نيحا جنوباً – وهي إحدى النقاط الأكثر وفرةً في المياه العذبة في لبنان والشرق الأوسط. إنّ دراسة "تقييم المياه الجوفية في محمية الشوف المحيط الحيوي – لبنان" هي ثمرة مذكَرة تفاهم تم توقيعها في العام 2015 بين نستله ووترز ومحمية الشوف المحيط الحيوي. كشفت الدراسة التي اطلقت في عام 2016، نفذتها على مدة عامين محمية الشوف المحيط الحيوي بالتعاون مع نستله ووترز، أن التوازن الإجمالي للمياه الجوفية في المنطقة إيجابي بما يعادل 12 مليون متر مكعّب سنوياً. علماً أنّ موسم الأمطار يمتد بين شهري أكتوبر و مايو من كلّ سنة، أكدت  الدراسة التي نفّذتها الشركة الإستشارية الرائدة في مجال إدارة المياه والبيئة ANTEA Group، الحاجة إلى إدارة أفضل للموارد المائية من أجل تفادي الجفاف الناتج عن تحوّلات موسمية مهمة في تدفق المياه في ينابيع المنطقة وأنهرها. بدأت شراكة متعدّدة القطاعات العمل على دعم محمية الشوف المحيط الحيوي في لبنان من أجل تحسين تغذية خزانات المياه الجوفية في المنطقة خلال موسم الأمطار الذي يستمرّ من أكتوبر إلى مايو، وذلك عن طريق استخدام الجدران الاستنادية والمدرّجات التي تزيد من تسرب المياه الى جوف الأرض، إضافة إلى أدوات أخرى، الأمر الذي سيؤدي إلى تقليص حالات الجفاف خلال موسم الصيف. ومن المقرر أن تعقد لجنة توجيهية تشمل ممثلين من محمية الشوف المحيط الحيوي، وزارة الطاقة والمياه، وزارة الزراعة، وزارة البيئة، البلديات، وممثلين عن تعاونيات الزراعة المحليين، هيئات المياه، والمؤسسات غير الربحية المعنية، القطاع الخاص وغيرهم اجتماعها الأول في أبريل 2019 لاتخاذ قرارات بشأن خطوات عملية إضافية لتعزيز إدارة الموارد المائية في المنطقة.
 

مقالات قد تثير اهتمامك