مصممون عالميون يوقعـون فستـان زفـافك

في غمرة انشغالك بتحضيرات حفل زفافك يبقى فستانكِ التفصيل الأساسيّ الذي يستحقُ منك المزيد من الوقت والتأنّي عند اختياره. فهو سرّ أطلالتك التي ستأسر قلوب الحاضرين إنْ أحسنتِ اختياره!
ستّة مصمّمين من الّذين لمعت أسماؤهم عالميّاً، يقدّمون لك أجمل تصاميمهم لربيع 2015، من دون أن يبخلوا عليك بالنصيحة لتكوني الأجمل والأكثر أناقةً ورُقيّاً في يومك الاستثنائيّ هذا.

رامي العلي: «تاج الأزهار نظرة جديدة إلى الطرحة»

في مجموعته الخاصّة بفساتين الزفاف لربيع 2015. استبدل المصمّم رامي العلي الطرحة بتاج الأزهار. رامي يرى أنّ تاج الأزهار هو قطعة مميّزة، ونظرة جديدة إلى الطرحة يُساعد على إظهار أنوثة العروس وتميّزها، مُشيراً إلى أنّ هذا التاج سيكون مناسباً لأيّ فستان زفاف.

ولأنّ فستان الزفاف هو أهمّ فستان في حياة الأنثى ولأنّ كلّ الأنظار ستكون متّجهةً إليها، يرى رامي أنّ الفستان الدراماتيكيّ والأنيق سيجعل بالتأكيد دخول العروس لحظةً لا تنسى. أمّا نصيحته للعروس المُغامرة فهي مثل نصيحته لأيّ عروس، «أن تجد فستاناً يمنحها الشعور بأنّها الأجمل، وأن يكون أفضلَ إنعكاسٍ لها، وأنْ تختار فستاناً لكلّ الأزمنة، وأنْ تحاول عدم اتّباع موضة محدّدة بل أن تركّز على ما يُسحرها هي تحديداً».

داني أطرش: «الأبيض لا الملوّن»

على الرغم من رواج فساتين الزفاف الملوّنة، وبالرغم من حبّه للموضة الجريئة في فساتين السّهرة، إلاّ أنّ المصمّم داني الأطرش يُفضل الفستان الأبيض للعروس، «لأنّ الأخيرة ليست الوحيدة التي تقرّر في هذا الشأن، فالمجتمع يحدّ إجمالاً من رغباتها، وأيضاً الحضور الذي ينتظر إطلالتها بفارغ الصبر فيجعلها تتروى في اختياراتها». ولكن هذا لا يمنع داني من العمل أكثر من مرّة على فساتين ملوّنة تتماشى مع الفكرة المعمول بها في حفل الزفاف.

ميراي داغر: «المحافظة على بساطة العروس»

بحسب المصمّمة ميراي داغر، تتنوّع فساتين الزفاف لهذا الموسم بقصّاتها وتفاصيلها الدقيقة. بعضها يتميّز ببساطةٍ متناهيةٍ وشغلٍ يدويّ أنيق، وبعضها الآخر يشعّ بأحجار الشواروفسكي مانحاً طلّة برّاقةً ومشعّة. هناك أيضاً الفساتين الغنيّة بالتطريز وأقمشة الدانتيل الفخمة المطرّزة باليد التي تتميّز بذيلٍ طويلٍ وتُظهر العروس بأناقةٍ لا مثيل لها. ميراي تتخيّل عروس 2015 أميرةً خارجةً من قصّةٍ خياليّةٍ إلى أرض الواقع مُستقطبةً كلّ الأنظار من حولها مع المحافظة على بساطتها وطبيعتها. وتنصحها أن تُعطي وقتاً لاختيار فستان العرس الذي يجب أن يكون مناسباً لجسمها ويعكس شخصيّتها.

وفيق حطب: «إبراز جمال خصر العروس»

في حفل زفافها، تطلّ العروس كأنّها نجمة ينتظرها الجمهور بشغف، ولذلك لا بدّ أن يكون فستانها أكثر من مُبهر وأن يطغى جماله على كلّ فساتين الحاضرات. لتحقيق هذا المُبتغى، يعمل المصمّم توفيق حطب على قماش الفستان والتطريز والطرحة. وفي رأيه، تقوم حاليّاً موضة فساتين الأعراس على إبراز جمال خصر العروس مع تنّورة واسعة قدر الإمكان وذلك حسب مقاييس العروس لكي يناسبها الفستان.

طوني ورد: «الإكسسوار الناعم»

بأناقةٍ ورقيٍّ تمشي عروس طوني ورد لعام 2015، مُشعّةً هالةً ملكيّةً تخطف بها أنفاس الناظرين. وما يُميّز فستان زفافها هو أنّ مجموعته الخاصّة بفساتين الزفاف للموسم الحاليّ هي مجموعة إيحائيّة، بُنيت حول القامة المضيئة والمرِنة بخفّةٍ وبساطة. بعض الفساتين محدّدة بأسلاكٍ عموديّةٍ رقيقةٍ بارزةٍ، وبعضها يغمرها التول بمئات الأمتار. أمّا الأوراق فمطرّزة بخيطٍ حريريٍّ ومطعّمةً بالدانتيل الشفّاف ما يضفي أناقةً وتألقًا على الجوّ الشاعري حيث تخيّم الحداثة.

طوني لا يُفضل كثيراً الأكسسوارات إلاّ الناعمة منها الّتي قليلاً ما تكون بارزة، لأنّ «في النهاية جمال العروس هو الّذي يجب أن يطغى ويشعّ».

ندوى الأعور: «اختيار ما يليق بها»

تنصح المصمّمة ندوى الأعور العروس عند انتقائها فستان زفافها، بأن تختار أوّلاً القصّة المناسبة لجسدها مع مراعاة طولها ووزنها وأيضاً مراعاة بنية عريسها، أيْ باختصار ما يليق بها فقط. وثانياً أن تأخذ بعين الاعتبار المكان الذي سيُقام به الزفاف «فهناك فساتين تليق بالداخل وأخرى بالخارج، وأن تنتبه أيضاً إلى موضوع (theme) العرس.

مقالات قد تثير اهتمامك

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الاخبارية الخاصة بـ