أوَّل عطر لـ Miu Miu

لا يمكن للعطر أن يقول كل ما نفكّر به لكنه يحفز ردات فعل قوية ويثير مشاعر عميقة وذكريات، نشعر بها حرفياً. لكن مع Miu Miu ما من شيء تماماً هو كما يبدو عليه، لأن رموز الحقيقي والاصطناعي، الخيالي والواقعي، الكلاسيكي والعصري، يتمّ دائماً تعديلها وإعادة العمل عليها. إن أول عطر لـ Miu Miu هو شيء من الوهم: لا يمكن تصنيفه بسهولة لأنه يرفض أن يكون مصنفاً. العبير مراوغ – ترفض شخصية Miu Miu بشكل طبيعي ما هو متوقع، لائق، محجوز، ومنسوخ – لأن المزايا التي تثيرها هي مراوغة: شباب، أنوثة، حرية وثقة بالنفس تنبع من معرفة ما تريده بالتحديد. ميوشيا برادا مصمّمة الأزياء وسيّدة الأعمال الإيطالية. هي معلمة في المضاد للبديهية. تمزج العادي مع فائق الرهافة لابتكار شيء مفاجئ مدركة أنه ليس أبداً مصطنعاً. بالاعتماد على إلهام برادا، ابتكرت دانييلا أندرييه دراسة في التباينات. تبدأ مع زهرة أنيقة وشاعرية، زنبق الوادي، وتتألف من ياسمين حقيقي، ورد حقيقي كامل ونغمات خضراء اصطناعية. جاء العبير الناعم، المنعش والساذج في مقابل خلفية عميقة بنغمة ترابية: يبدو خشب وبهار "أكيغالاوود" خلاصةً للبتشولي. يضفي "أكيغالاوود" غموضاً كبيراً إلى تألق الزهور. تبدو التركيبة المفاجئة طبيعية وأزلية – زهور وتراب – لكن التأثير الذي ينتج عن العملية متعددة الأوجه هو عصري بصورة فائقة، وخارج قليلاً عن السيطرة. أما التأثير الأخير فهو على حد سواء متألق مع شيء من التحدي: Miu Miu بامتياز.

 

مقالات قد تثير اهتمامك

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الاخبارية الخاصة بـ