العيد على واجهة "فان كليف أند آربلز" من ابتكار الشيخة وفا آل مكتوم

تحتفل "فان كليف أند آربلز" بإحياء الطبيعة في نوافذ العرض في بوتيكها بدبي مول وفقاً لأرقى المعايير الفنية احتفالا بمناسبة عيد الأضحى.

تمازج أفكار إبداعية مع الشيخة وفاء بنت حشر آل مكتوم

تألقت بصمات الفنانة الشيخة وفاء بنت حشر آل مكتوم بتصميم باقة فنية رائعة من الحياة لواجهة عرضٍ بوتيك"فان كليف أند آربلز" الكائن بدبي مول. من خلال تمازج أفكار إبداعية مشتركة بين "فان كليف أند آربلز" والشيخة وفاء بنت حشر والتي تنم عن العديد من القِيَم الإبداعية و عشق الجماليات، والبراعة اليدوية الراقية، إلى الأسلوب الروائي والخيال الراقي للقصص الجميلة.. قامت الشيخة وفاء بنت حشر آل مكتوم بتطوير خبرتها الشخصية في الفن والتصميم من خلال الخوض أكثر في عالم فان كليف أند آربلز، وكونها مؤسس"فن دزاين" تكرّس جهدها للابتكار والإبداع، إذ أنها حازت على شهرتها العالية لأعمالها التي تتمتع بالشاعرية والخيال حيث تستكشف بعمقٍ في محيطها ومدينتها.

الإلهام

تمزج الشيخة وفاء بنت حشر آل مكتوم و تولف بين مصدر إلهامها الفني وإحساسها بالبيئة المحيطة، وتعتمد على مجموعة من العناصر: الصورة الخيالية للوقت واحتفال الطبيعة وهذا من أعز وأهم مصادر الإلهام -بالنسبة لـ"فان كليف أند آربلز"  توازن ببراعة بين هذه الأفكار بينما تقدم برسوخٍ ترجمةً فريدةً لزهرة اللوتس..إنها رمزٌ من رموز الجمال، والنقاء والتمام، حيث تجسد زهرة اللوتس العالم المتناغم لفان كليف أند آربلز، وفي عدد كبير من الثقافات تلعب زهرة اللوتس دوراً يومياً في التذكير بأن المثابرة والقوة الداخلية إنما يقودان إلى الضياء والجمال. وفي هذه المناسبة سترمز زهرة اللوتس إلى البداية الجديدة لما يحمله وجودها من الروعة والحيوية والنضارة الأبدية.

التعبير

الشيخة وفاء بنت حشر آل مكتوم ، تشرف احتفالية الأزهار من خلال تقديمها تعبيراً ثميناً مادته زهرة اللوتس إذ تعرض الجمال الأبدي بواسطتها، كما تدمج بين الأسلوب الفرنسي وثقافة الشرق الأوسط.. سيتم تصوير زهرة اللوتس في شكلٍ من اللانهائية بأسلوب "كونفيتي" المتكرر، جنباً إلى جنب مع أنماط شفافة من الأرابيسك مما يخلق تمازج اً بارعاً خفياً بالضوء. ستُنقَش نماذج زهرة اللوتس على بوابة تشبه الحديقة حيث تنتشر لتبدو كأنها على مياهٍ هادئة..

تقوم الشيخة وفاء بنت حشر آل مكتوم بتنفيذ تصاميمها على مستوى عالٍ من الدقة والمهارة.  تُبشِّر تصاميمها المتكررة والنضرة بمفهوم جديدٍ من البهحة والازدهار والتألق، أما أصالة أعمالها فتكمن في إبداع مظهر لديكور الأرابيسك يتم إنجازه وتشكيله من عناصر معدنية ملحومة ومنحوتة. يُبرِزُ فيها استخدام المعدن بهياً بالمظهر العام فتنبثق الجمالياتٌ مفعمة بالحياة والحيوية.

إزاحة الستارعن مثالية النعيم والسعادة

زهرة اللوتس! رقيقة ونقيّة، تأتي إلى الحياة مجدداً فتزين العرض بكل أوجه جماليتها... تلمعُ ألوانها هادئة عبر الضياء الجليّ الذي يتميّز به خيال الشيخة وفاء بنت حشر آل مكتوم.

تقول الشيخة وفاء بنت حشر آل مكتوم: "أستمد إلهامي من البيئة المحيطة بمدينتي ، وما هو مخفيّ تحت السطح"وتتابع:" في تصميم هذا العرض يظهر الطابع الخاص بي من خلال الأنماط المتكررة التي تتشابك وتتداخل مع واحد من أنقى أشكال سحر الطبيعة، إنها زهرة اللوتس".

وعن الشيخة وفا صرح السيد أليساندروما المدير الإداري لشركة "فان كليف أند آربلز" لمنطقة الشرق الأوسط والهند:"مع الاحتفال بعيد الأضحى المبارك، نحن فخورون بتعاوننا مع الفنانة الموهوبة الشيخة وفاء بنت حشر آل مكتوم، في تحويل واجهة بوتيكنا إلى قطعةٍ فنية." وتابع قائلا :"منذ البدايات الأولى قادت فان كليف أند آربلز بتناغمٍ عملية مواءمة الأشكال الفنية وتوحيدها، والآن نحن مقبلون على فصلٍ جديد مفعمٍ بالإثارة والجاذبية."

مقالات قد تثير اهتمامك

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الاخبارية الخاصة بـ