20 نصيحة تخلصك من العزوبية | الحسناء
 

20 نصيحة تخلصك من العزوبية

ها هو عيد الحبّ يقترب، ولا شكّ في أنّك لا تريدين الاحتفال به وحيدة، وفي الوقت نفسه تتساءلين عن سبب عدم تمكّنك من إيجاد الشّريك الملائم بعد؟

هناك فتياتٌ لسْنَ مرغوباتٍ من كثيرٍ من الرّجال! السّبب؟ لأنّ الرّجال عموماً يبحثون عن صفاتٍ أساسيّةٍ في الشّريكة قد تكون الفتاة المعنيّة غافلةً عن بعضها.

«الحسناء» تقدّم لكِ مجموعةً من النّصائح علّها تساعدكِ في إيجاد الشّريك الملائم بسرعة:

1. إذا كنت تجدين جمالكِ الخارجيّ ليس كافياً ليجذب الرّجل، فاعلمي أنّ عنصر الجمال هو إحدى الصّفات التي يبحث عنها الرّجال وليس كلّها. لذا عليكِ البحث عن صفاتِ جذبٍ أخرى.

2. كوني شخصيّةً فكاهيّة، لكن ضمن حدود. فالرّجل يحبّ الفتاة التي تملك القدرة على إضحاكه وتخليصه من الهموم والتّعب، وليس تلك التي تشتكي وتتذمّر باستمرار.

3. لا تكوني ساذجةً وسطحيّة، بل تمتّعي بالذّكاء واحرصي على تنمية قدراتك الثّقافيّة لأنّها كفيلةٌ بمساعدتكِ على فهم الآخر وأيضاً كيفيّة التّعامل معه وجذبه. فالرّجل بعامّة يحبّ الارتباط بالفتاة التي تملك القدرة على المحادثة في شتّى الأمور وإبداء الرّأي وتقديم الحلول، ويتجنّب المرأة الفارغة التي لا همَّ لها سوى الحديث عن ملابسها، وشعرها وماكياجها ونُزهها.

4. اجعلي التّواضع من أبرز صفاتكِ، لأنّ جمالكِ وذكاءكِ لن ينفعاكِ إذا كنتِ متعاليةً وتتباهين بنفسكِ على الدّوام. فالتّواضع يزيدكِ إثارةً وجاذبيّة.

5. تحلّي بالعفويّة وكوني مسترخيةً وغير متشنّجة. لأنّ هذه الشّخصيّة توحي بالرّومانسيّة وتجذب الرّجل إليها، ومن دونها سوف تتحوّل أيّ علاقةٍ إلى حالةٍ من الملل.

6. تخلّي عن عصبيّتكِ مهما كانت الظّروف ضاغطةً عليكِ. لأنّ هذه العصبيّة تجعل الرّجال ينفرون منكِ، لاسيّما من يفكّر منهم في الارتباط.

7. كوني طموحة، لأنّ الطّموح مهمٌّ جدّاً بالنّسبة إلى الرّجال وهو نقطة جذبٍ بالغة الأهمّيّة لا تدركها أغلبيّة النّساء.

8. لا تتخلّي عن الثّقة بالنّفس، ولتكن أوّل كلمات الغزل هي التي ستقولينها لنفسكِ أمام المرآة. فإنّ ذلك سوف يعطيكِ دفعاً إلى الأمام وتفاؤلاً أكبر بإيجاد الشّريك.

9. اجعلي الابتسامة رفيقتكِ الدّائمة، لأنّ جمالكِ لن يكتمل من دون وجهٍ بشوشٍ ومشرقٍ يلفت الانتباه.

10. لا تُبالغي في الحديث عن رشاقتكِ والحِميات التي تتّبعينها أينما جلستِ، لأنّ للرّجال اهتماماتٍ كثيرةً أخرى غير الرّشاقة.

11. تعلّمي أصول اللّياقة وآداب السّلوك الاجتماعيّ. ولا بأس إن لم يكن لديك فكرةٌ عنها، فالكتب المتخصّصة باتت متوافرةً في الأسواق ووسائل الإعلام صارت تعرض الكثير من الفقرات حول هذا الموضوع. تذكّري جيّداً أنّ حُسن تصرّفكِ ولياقتكِ يجعلانكِ معشوقةً من الآخرين.

12. اعتني بنظافتكِ جيّداً. المقصود هنا نظافة الجسم، والشّعر، والأظفار، والملابس، لأنّ المرأة خُلقت لتكون رائحتها عطرةً وفوّاحةً تثير أحاسيس الآخرين.

13. إن لم تكوني من النّوع الرّياضيّ، فالوقت قد حان للبدء بمزاولة التّمارين الرّياضيّة اليوميّة. اختاري التّمارين التي تفضّلينها لأنّها ستشعركِ بالسّعادة. فإنّ الرّياضة ستزوّدكِ بالطّاقة الإيجابيّة، وتكسبكِ مزاجاً جيّداً طوال اليوم، وتمنحكِ جسماً رائعاً ومشدوداً يجعلكِ في مظهرٍ متألّقٍ على الدّوام.

14. أحسني اختيار العطر الذي يتلاءم مع شخصيّتكِ ويغلّفكِ بهالةٍ من الجاذبيّة والإغراء فيترك أثراً رائعاً على الآخرين.

15. لا بأس باستشارة اختصاصيّةٍ في المظهر مرّةً واحدةً تُحدّد لكِ فيها الألوان والقصّات التي تتلاءم مع شخصيّتكِ وشكل جسمكِ وتكون قادرةً على إخفاء بعض العيوب فيه. فالأناقة ومعرفة اختيار ما يلائمكِ هما أحد مفاتيح الجذب أيضاً وهما رسالةٌ إلى الجنس الآخر بأنّكِ تسعين لنيل إعجابه.

16. لا تكوني متردّدةً بمسألة الارتباط، لأنّه بذلك لن يكون سهلاً عليكِ استمالة الآخرين. فالقرار يجب أن يكون نابعاً من رغبةٍ ذاتيّةٍ بحتةٍ لديكِ وليس إرضاءً لأهلكِ ومجتمعكِ.

17. حسّني طباعكِ وكوني أكثر مرونةً ودلالاً في تعاملكِ مع الجنس الآخر، كون الرّجل عموماً يتجنّب الارتباط بالمرأة المتسلّطة والعنيدة.

18. خصّصي وقتاً للمشاركة في الأحداث والمناسبات الاجتماعيّة المختلفة سواءٌ برفقة الأهل أو الأصدقاء، فهذه الطّريقة تجعلكِ تتعرّفين إلى أشخاصٍ جددٍ وربّما يكون عريس المستقبل من بينهم.

19. اتّخذي قراراً بالتّوفيق بين عملكِ وحياتكِ الأسريّة اللاّحقة، فهذا القرار يساعدكِ على الارتباط واختيار الشّخص الأفضل لظروفكِ.

20. إذا كنت تعانين من مشكلةٍ حقيقيّةٍ في موضوع الارتباط، فقد يكون عليكِ استشارة اختصاصيٍّ في العلاج النّفسيّ.

مقالات قد تثير اهتمامك