في عيدها الثمانين المنظمة العالمية للإعلان تكشف عن هويتها الجديدة | الحسناء
 

في عيدها الثمانين المنظمة العالمية للإعلان تكشف عن هويتها الجديدة

كشفت المنظمة العالمية للإعلان، أمس، عن هوية جديدة وأهداف متجددة ، ظهرت في شعارها  العصري الذي طرحته والذي يعكس بشكل واضح التغييرات التي حصلت في المنظمة والفكر المستند على مبدأ الفكر القيادي الذي استطاعت أن تبنيه في مسيرتها التي امتدت خلال 80 سنة إلى اليوم.

 منذ تأسيسها ، لطالما ارتكزت المنظمة العالمية للإعلان IAA في مهامها على قناعة بالدور الفاعل الذي يمكن أن يلعبه مجال الاتصالات، في حياة المستهلكين في العالم، شرط أن يكون موجهاً بالشكل الصحيح. طوال سنوات، واكبت المنظمة العالمية للإعلان IAA التطورات التي حصلت في المجال  ومما لا شك فيه أنها لعبت دوراً فاعلاً في قيادة هذا المجال إلى بر الأمان بعيداً عن الاضطرابات الحاصلة مع الابتكارات الجديدة في المنتجات، والتقلبات في ميول وأذواق المستهلكين، والتعدد اللافت في الاختيارات على صعيد وسائل الإعلام، إضافة إلى الطرق الحديثة المبتكرة في  تسليم المنتجات. فتؤكد هنا على ضرورة التنظيم الذاتي في في مجال الإعلانات، نتيجة قناعة راسخة بأننا إذا لم نقم بتنظيم ذاتي، فثمة من يفعل ذلك.

 وتتمحور الهوية الجديدة للمنظمة وشعارها حول بوصلة تواكب القرن الواحد والعشرين في توجيه المتخصصين في مجال التسويق والوكالات وسائل الإعلام – واليوم الإعلام الرقمي وشركات التجارة الالكترونية التفاعلية – بهدف تسليط الضوء على فاعلية اتصالات التسويق في الأسواق العالمية المتعددة الأوجه اليوم.

 وفي تصريح لرئيس مجلس إدارة المنظمة العالمية للإعلان ومديرها العام فيليكس تاتارو، قال: "من البداية، لطالما كان طموحنا بأن نثبت وجودنا  كمنظمة بارزة وموحدة عبر الحدود، وأن نغتنم الفرص ونواجه التحديات الناتجة عن التطور اللامتناهي للأسواق."            

وفي إطار سعيها لترسيخ دورها الجديد وأهدافها ومهامها، تستضيف المنظمة العالمية للإعلان مؤتمر القمة العالمي للتسويق في 27 نيسان في تايم وورنر سنتر في نيويورك. يضم المؤتمر السنوي أكثر من 200 من أبرز الشخصيات القيادية الفاعلة في مجال الإعلان والتسويق على الصعيد العالمي لتبادل خبراتهم والإفصاح عن أبرز التحديات في المجال وممارساتهم الفضلى فيه.

ويؤكد تاتارو " في كل عام نسعى جاهدين إلى دعوة متحدثين قادرين على تحفيز النقاشات  وتقديم الحلول للمشاكل التي يمكن أن يواجهها مجال الإعلان والتسويق حول العالم، إلى مؤتمر القمة العالمي للتسويق. ويضيف"لن يقتصر برنامج هذا العام على مناقشة القضايا الملحة فحسب ، بل ستكون مهمتنا الجديدة موضع التركيز والاهتمام".

ينطلق المؤتمر بكلمة يلقيها مدير التسويق في شركة HP  أنطونيو لوسيو، يتناول فيها النهضة الحالية في مجال التسويق، حيث تبدو الشؤون التقليدية للإعلان  أقل أهمية، فيما تبرز أهمية التجارب المؤثرة للمستهلك  والخدمات المرضية والمناسبة والتصميم المدهش اللافت للأنظار.

إلى ذلك، تناقش القمة العالمية التسويق المواضيع التالية مع كبار المديرين التنفيذيين في التسويق من شركات ِAmerican Express وChase وDiageo و Flipboard، وGoogle وMastercard وSAP وSSGA وVerizon  وWashington Post و: Zenith Worldwide

-الممارسات الفضلى على صعيد الذكاء الاصطناعي AI والحوسبة الإدراكية Cognitive Computing والثورة التي أحدثتها في مجال التسويق

-السبل الفضلى للعلامات التجارية لاكتساب الثقة في عصر تكثر فيه الأخبار المزيفة وما ينتج عن ذلك من انعدام للثقة لدى المستهلك

-سلامة العلامة التجارية وكيف يمكن للمسوقين العمل بشكل فاعل ومناسب لجذب المستهلكين ولفت انتباههم.

مقالات قد تثير اهتمامك