«غوا»... رحلةٌ استثنائيّةٌ لأمّهاتكم

عيدُ الأمّ ليس مناسبةً لتقديم الورود والأزهار، أو العطور، أو الأدوات الكهربائيّة فقط. فالأزهار تذبل، وزجاجة العطر سرعان ما ستفرغ، أمّا الأدوات الكهربائيّة فإنها لا تهدف سوى إلى تسهيل إنجاز الأعمال المنزليّة! على هديّتكم أن تبقى محفورةً في ذاكرة والدتكم إلى الأبد، تحمل لها أجمل الذّكريات وأمتعها. فلِمَ لا تجتمعون هذه السّنة لتقدّموا لها سفرة الأحلام؟! فهذه الرّحلة ستمنحها فترةً من الرّاحة الجسديّة والنّفسيّة بعد سنواتٍ من التّعب والإرهاق. ولا أظنّ أنّ هناك ما سيُضاهي رحلةً إلى «غوا» (Goa) في الهند حيث ستقضي عطلةً لا مثيل لها.

 

شواطئ وخلجانٌ مثاليّة

إنّ بحر غوا وشواطئها وأجواءها الشّبيهة بالحلم، هي أروع ما يمكن تخيّله. لها تأثيرٌ خاصّ، وكلّ ما فيها يُدغدغ الحواسّ ويُثير الفضول. شواطئها الجميلة وخلجانها المثاليّة تُحيط بها أشجار جوز الهند وأشجار النّخيل، ما يجعل كلّ زائرٍ يرغب في قضاء اليوم بأكمله هناك. ولا شكّ في أنّ والدتكم ستستمتع أوّلًا بتبليل قَدَميها في بحر العرب، وبعدها ستسترخي تحت أشعّة الشمّس على الشّواطئ المُذهلة، ثمّ تستلذّ بأشهى المأكولات الغنيّة بثمار البحر.

مأكولات شعبيّة

هذا ونوصي بتجربة المأكولات الشّعبيّة التي تباع في الشّوارع، حيث من السّهل شراء مكوّنات الأطباق التي تُعرف بها غوا. هكذا يُمكن الاستمتاع بالأطباق النّموذجيّة البرتغاليّة الأصل، حيث سيُسرّ البائعون بمشاركة وصفاتهم الشّهيّة. إنّما يجب دائماً التّفاوض على الأسعار. وهذا أمرٌ يُجيده العرب.

أسواقٌ تقليديّة

غوا هي وجهةٌ مهمّةٌ للتّسوّق أيضاً، حيث يُمكنها أن تختار العديد من الحِرف اليدويّة. وأفضل الأماكن لشراء الهدايا التّذكارية هي الأسواق التي تقع بمحاذاة البحر. إنّها أسواق السّلع التّقليديّة حيث يُمكن أن تجد الملابس والحُليّ والعديد من الموادّ المصنوعة بواسطة الصّدف.

غوا القديمة

ولا بدّ من زيارة غوا القديمة حيث يمكن اكتشاف تفاصيل حياة سكّان غوا في ظلّ الاستعمار البرتغاليّ. كانت هذه المنطقة عاصمة ولاية غوا وهي تضمّ كاتدرائيّاتٍ ومتاحفَ ومبانيَ عدّةً وضعتها منظّمة اليونسكو على قائمة الإرث الإنسانيّ.

العلاجات الهندوسيّة

أخيراً، وقبل أن تعود والدتكم أدراجها إلى بلدها، أنصحها بالعلاجات الهندوسيّة الشّهيرة في أنحاء العالم كافّة، بخصائصها التي تشفي جميع الأوجاع. لا داعي لأن تكون مُصابةً بالألم كي تدلّلها خبيرات التّدليك المُحترفات اللّواتي يملكن معارف الهند الأسطوريّة القديمة.

 

نصيحة أخيرة

على الرّاغب في زيارة غوا، ألاّ يأخذ كميّةً كبيرةً من الملابس معه كي يحتفظ بمساحةٍ كافيةٍ في الحقيبة لمشترياته من هناك

مقالات قد تثير اهتمامك

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الاخبارية الخاصة بـ