ما هي أسوأ وضعيات النوم وأفضلها للصحة؟

المعروف ان النوم الجيد مفيد للصحة، ولكنكِ قد لا تعرفين بأن وضعية جسمك في الليل تأثيرها كبير على نومك وعلى وضعك الصحي العام.

الوضعية الفضلى للنوم هي على الظهر، ان كنت لا تشخرين، إذ تقول مؤسسة موقع Good Night Sleep،  آلانا ماكجين بأن: "وضعية النوم على الظهر تسمح بإبقاء الرأس والرقبة والظهر على خط واحد. وكما انك عندما تنامين على ظهرك تؤثرين ايجاباً على صحة بشرتك، وتعمل الجاذبية لصالحك. وتشير ماكجين " سوف تتجنبين ان تكون عليك علامات المخدات، التي تتأخر في الاختفاء مع العمر، وهذه الوضعية أشبه بشدّ طبيعي للبشرة. " كما ان وضعية النوم على الظهر تمنع ارتداد الحمض لإن المواد المهضومة اقل عرضة للارتفاع عندما تكون وضعية المعدة أدنى من المريء

ما هو البديل المفضل؟ وضعية النوم على جنبك !

وضعية النوم على الجنب جيد للدماغ ويساعد على الحماية ضد الأمراض العصبية، وفقا لدراسة 2015 نشرت في مجلة علم الأعصاب. نظام "glymphathique" الدماغ هو المسؤول عن تصريف النفايات الضارة التي تساهم في تطور الأمراض العصبية، وخاصة أثناء النوم. ووجد الباحثون، من خلال اجراء الفحوصات التي أجريت على القوارض، ان الوضع الأفقي مثالي لتحفيز هذه العملية من تنقية الدماغ من النفايات.

"ومن المثير للاهتمام أن وضعية النوم الجانبية هي بالفعل الأكثر شعبية بين البشر ومعظم الحيوانات، ولقد تكيفنا على ما يبدو مع وضعية النوم الجانبية من أجل تنظيف الدماغ من النفايات الأيضية التي تراكمت خلال فترة الاستيقاظ "، هذا بحسب تصريح لميكن نيدرغارد من جامعة روتشستر. ويوصي خبراء وضع وسادة ثابتة إلى حد ما بين الركبتين لمنع الساق العلوية من الضغط يمكن ان تؤثر على العمود الفقري فتعدّل في تراصفه. وهذا من شأنه تمكين للحد من التوتر على مستوى الوركين وأسفل الظهر.

ومن الأفضل النوم على الجانب الأيسر. والنساء اللواتي سبق وانجبن يعرفن ذلك جيداً لأن الأطباء يوصون بهذه الوضعية خلال فترة الحمل لتحفيز تدفق الدم السليم. وتؤكد أ. ماكجين بأن"هذا يسمح للقلب لتوزيع الدم بشكل أفضل " و "يسهل تدفق الدم الى القلب."

النوم على الجانب الأيسر له أيضاً مزايا أخرى.

إذ تشير أ. ماكجين".من الأفضل النوم على الجانب الأيسر لأنه له تأثير إيجابي على التصريف اللمفاوي، ووظائف الطحال، والهضم والدورة الدموية الخاصة بالمرارة"، أما النوم على الجانب الأيمن يمكن أن يكون له تأثير عكسي. تأكدي من أنك تنامين بشكل مستقيم قدر الممكن إن كنت تنامين على جنبك. قد تعيقين تنفسك على مستوى الحجاب الحاجز اذا نمت متقوقعة  كما في وضعية الجنين (الركبتين إلى الصدر)، وذلك وفقا لمؤسسة النوم الوطنية ومقرها في أرلينغتون بولاية فيرجينيا، الولايات المتحدة الأميركية.

أما أولئك الذين ينامون على بطونهم فهم الذين يختارون أسوأ وضعية على الإطلاق. وبحسب أ. ماكجين "هذه  الوضعية لا يطابق المنحنيات الطبيعية للجسم ويمكن أن تضغط على الرقبة"،. هذا يمكن أن يسبب خدر، وخز وألم وتهيج الأعصاب النوم على البطن يجبر أيضا الرقبة على ان تكون في وضعية متوترة ، مما يؤثر على التنفس والدورة الدموية.

وتوصي مؤسسة النوم الوطنية بإنك اذا اردت النوم على بطنك أعليك ان تنامي"وجهك صوب الأرض" إذ ان ذلك يحافظ على مجرى الهواء العلوي مفتوحا بدلاً منأن يكون الرأس نحو الجانب. تأكدي من وضع وسادة تحت الجبين لترك مساحة كافية للتنفس.

مقالات قد تثير اهتمامك

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الاخبارية الخاصة بـ