طريقة بسيطة لطهي الأرز تحدّ من السعرات الحرارية

للأرز شعبية كبيرة في المطابخ العالمية لأن سعره يلائم الجميع وينسجم مع أصناف متنوعة من الأطعمة. أما استهلاك الأرز الأبيض، فقد تم ربطه بخطر ازدياد نسبة السكر في الدم. فكوب من الحبوب المطبوخة يحمل معه ما يعادل 200 سعرة حرارية، ومعظمه يأتي من النشاء الموجود فيه، والذي يتحول بعد ذلك إلى سكر، ومن ثم إلى دهون في الجسم.

ولكن ماذا لو كان هنالك طريقة بسيطة لطهي الأرز للحد من السعرات الحرارية؟

عمل الطالب الجامعي في كلية العلوم الكيميائية في سري لانكا سودهير جايمز ومعلمه الدكتور بوشبارجاه تافاراجا على ابتكار طريقة جديدة لطهي الأرز التي تعمل على تقليل السعرات الحرارية لتصل إلى 50 في المئة، وحتى تقديم بعض الفوائد الصحية الأخرى المضافة. فهذه الطريقة المبتكرة، التي هي في الأساس عبارة عن خدعة بسيطة في علم الكيمياء، تشمل بعض الخطوات السهلة والبسيطة التي يجب اتباعها.

وقال جايمز: "ما قمنا به هو طهي الأرز كما نفعل عادة، ولكن قبل إضافة الأرز على الماء المغلي نضيف زيت جوز الهند زهاء 3 % من وزن الأرز ثم ندعه يبرد في الثلاجة لمدة 12 ساعة".

وقد أثبتت الدراسات التي أجريت العام 2009 أن "نسبة النشاء في البطاطا أو في بعض الخضروات تختلف عند طريقة طهيها وبالمقابل عملية التبريد أو التسخين تؤثر على نسبة "النشويات المقاومة" فيها. وبالتالي نرى أن الأرز يخضع لعدة تغيرات كيميائية من خلال الطريقة المعتمدة لتحضيره. كما أن للأرز المقلي مقارنة مع الأرز المطهو على البخار النسبة الأكبر من "النشويات المقاومة".

وختم جايمز: "حتى الآن قمنا بدراسة النتائج الكيميائية لطريقة الطبخ الأكثر فعالية من 38 صنفاً من النشويات المضرة للصحة. واستطعنا تخفيض نسبة السعرات الحرارية لتصل من 10 الى 12 في المئة. أما النوع الأفضل من النشويات، فإننا نتوقع خفض السعرات الحرارية بنسبة تصل إلى50 و60 في المئة".

مقالات قد تثير اهتمامك

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الاخبارية الخاصة بـ