"تفل قهوة" مونودراما هشام زين الدين | الحسناء
 

"تفل قهوة" مونودراما هشام زين الدين

"تفل قهوة" مونودراما المخرج هشام زين الدين تمنح "تياترو فردان" بعداً مختلفاً عن عروض الستاند آب كوميدي والشانسونييه التي أُعدّ لها. ورغم تقديم عمل جاد كـ"بيروت فوق الشجرة" الا ان الصالة وتوزيع المقاعد وتقديم الطعام والشراب خلال العروض يدلّ على انتماء المكان الى مناخ فني اقرب الى ميترو المدينة، وهذا لا يضير وسط غياب الصالات المخصصة للمسرح الاختباري والحديث. استندت مونودراما زين الدين الى قصة السوري هيثم الطفيلي وقد عمد المخرج اللبناني الى بناء نصه عليها. مواضيع مختلفة من نفاق الناس في حياتهم اليومية الى العلاقة مع الغيب والحب والجنس. ربما حالت وفرة الافكار دون التوسع في بعضها واستثماره لبناء تصاعد درامي انطلاقاً من حدث محدد. لكنّ نص زين الدين لم يخفِ نقمته على سلّم القيم عندنا وغضبه وصولاً الى عبثية تشحن كلماته بنفسِ انسانٍ لبنانيٍّ يعاني سطوة الاديان والتقاليد. بإخراج متقشف لا يدّعي حاول الاستاذ في معهد الفنون تقديم مناخاته القوية وحالاته المختلفة لولا ان ممثلته مروة قرعوني لم تسعفه كثيراً. فهي كما ذُكر خريجة قسم السينما قدمت افلاماً ولكنها تطل في دورها التمثيلي الاول. قرعوني تفتقد تقنيات الممثلة وكان يلزمها إعداداً طويلاً قبل الوقوف على الخشبة. وغامر زين الدين، وهو الخبير العارف في الدراما، بتقديمها في عمل مونودرامي قوامه الممثل الواحد. تستمر العروض كل اربعاء وأحد التاسعة والنصف مساء.

مقالات قد تثير اهتمامك