النجمة جيهان قمري بعد طلاقها: شطبتُ سبعة اشهر من حياتي!

عاشت النجمة اللبنانية جيهان قمري خلال الفترة الماضية مرحلة مريرة من حياتها بسبب خلافها وانفصالها عن زوجها بعد ارتباط دام سبعة اشهر فقط، لكن جيهان القوية بأيمانها استطاعت ان تتخطى التجربة المرّة وتكسر حاجز الحزن وتعود بحماسة وتفاؤل الى عملها نافية من حياتها المرحلة الماضية بكل اوجاعها.. معها في القاهرة حيث تحضر لاعمالها الفنية الجديدة خصتنا بهذا اللقاء.

بداية نبارك لك اشتراكك ببطولة الجزء الرابع من مسلسل"سلسال الدم".

 "الله يبارك فيكي"، وبالمناسبة لقد سبق أن قدمت اعمالاً صعيدية من قبل، كدوري في مسلسل"القاصرات" وكنت فيه صعيدية والعمل برمته أثار ضجة كبيرة كونه تطرق لخطورة فتوى زواج البنات القاصرات مجرد بلوغهن، وبالنسبة لمسلسل"سلسال الدم" فقد احببت شخصية صافي التي اجسدها والتي تحمل في طياتها الكثير من شخصيتي الحقيقية، (تضحك وتقول) يقولون اني نمرودة مثلها لكنني لست كذلك على الاطلاق، (وتضيف) شخصية صافي احببتها لانها جديدة عليّ كونها متقلبة المزاج وكما لها عيوبها لها ايضاً مميزاتها، هي شريرة لكنها لا تؤذي ابداً.

اجدتِ اداء الشخصيات الشريرة كيف لم يكرهك الجمهور؟

- صحيح، يعني مثلاً في فيلم "حسن طيارة" كنت شريرة لكن في النهاية عدت الى صوابي، وفي "عمارة يعقوبيان" مع الزعيم عادل امام كنت الحرامية التي تعمل في البار، ورغم مشاهدي القليلة بالفيلم الا اني كنت سعيدة بحلولي ضيفة شرف بالعمل وبتقديمي لهذا الدور الذي شكرني على قبوله وتجسيده الاستاذ عادل امام.

الطير يرقص مذبوحاً من الالم" الى اي مدى ينطبق عليك هذا المثل؟

-(تضحك وترد بمرارة) حتماً انا موجوعة من الداخل، لكن وجعي هو مصدر قوتي، وانظر الى الامام وكلي اندفاع وحماسة للعمل، وقد وقعت مؤخراً على بطولة عمل جديد كضيفة شرف عنوانه "شقة فيصل" مع المخرجة شيرين عادل التي سبق ان طلبتني للدور واعتذرت لكنها عادتوأصرت وعقب عودتي من لبنان اعطيتها موافقتي وانا سعيدة جداً بمشاركتي بهذا المسلسل الرائع الذي سأجسد فيه شخصية سهر.

أتكابرين على جرحك بعد انفصالك عن زوجك طبيب الاسنان؟

-نسيته تماماً، الاشهر السبعة السابقة التي عشتها شطبتها من حياتي تماماً، ومؤخراً تم التوقيع بالموافقة على طلاقي في السفارة القبرصية في لبنان كون ارتباطنا كان مدنياً، عموماً الضربة التي لا تكسر تقوي، والحمدلله انا قوية بأيماني بربي وثقتي بنفسي ودعم اهلي لي.

والدتك الفنانة ليلى قمري قالت لي ان طليقك وقع على الموافقة بالطلاق بعد جهد جهيد وعدة ضغوطات هل تعتقدين انه لا يزال يحبك؟

- لا اريد ان اتكلم بهذا الموضوع، لقد نفيته من حياتي بماء النار، وكل منا حر بحياته، ومن اليوم وصاعداً لن اتكلم الا عن نفسي فقط.

لكن الطلاق لم يتم؟

- الاجراءات سارية على قدم وساق.

هل اخذت متعلقاتك الشخصية مثل ثيابك واثاث الشقة التي هي من حر مالك؟

- لا يهمني ان آخذ شيئاً المهم اني ارتحت من الحالة التي كنت اعيشها.

لكن تلك المتعلقات من تعبك، أليس كذلك؟

- صحيح، وسأعمل مجدداً على شراء غيرها والرب حتماً سيكرمني لاني مرة لم اؤذ احداً على الاطلاق، (تصمت وتقول) "فعلا انا تعبت وشقيت وسأتعب من جديد واشقى واشتري اغراض جديدة"، المهم ان لا يكسرني احد، اعترف اني نادمة وفشلت في تجربتي وهذا لا يعيبني وانشألله سأعود أقوىمن السابق ما دامت عين الرب تحرسني.

هل يخونك قلبك ؟

- جداً، لاني عاطفية ومعطاءة، وحتى من بعض الاصدقاء تعرضت مرات لبعض الجحود.

لماذا لم تستفيدي من تجاربك السابقة؟

"لانني حمارة" وانشري هذا الكلام على مسؤوليتي، اعيد واكرر ان زواجي الاخير ألغيته من قاموسي لكن حياتي المقبلة ستكون اجمل بأذن الله.

هل ما زلتِ مقبلة على الحياة بحب؟

- طبعاً وبالتأكيد مع الايام سأحب وارتبط بالشخص المناسب،قبل شهر قلت لك اني اصبحت متشائمة لكن اليوم بعد ان هدأت اعصابي وبدأت استعيد حريتي،عادت لي حيويتي ونشاطي وحماسي للعمل والحياة والحب، لماذا عليّ ان انطوي على نفسي وأحزن؟ كلنا نخطأ في الاختيار وجلّ من لا يخطىء والاصدقاء الصدوقين واهلي يدعمونني معنوياً ويقفون الى جانبي، وخصوصاً امي ووالدي واخي وخالي واولاده.

لنعد بالحديث عن الفن ماذا عن فيلمك مع المخرجة كارولين ميلان الذي كنت ستشاركين بطولته كارين رزق الله وفادي شربل؟

-كنت متحمسة له جداً لكن العمل توقف لظروف انتاجية.

هل احببت كارين بمسلسل"مش انا"؟

- جداً جداً، "اسمالله عليها بتجنن".

اين جيهان قمري في الاعمال اللبنانية؟

-"ما بعرف!"

هل تقع المسؤولية على الانتاج؟

- لا اعلم لكنني اؤمن ان كل منا له رزقة في هذه الدنيا مكتوبة له وحتماً سيأتي اليوم الذي سأطل به بفيلم او دراما لبنانية، (تصمت وتعلق) لا انكر انه يوجد شللية بالوسط لكني ازعل على الفنانين الذين لا يعملون على الاطلاق وهم يملكون مواهب رائعة ولديهم مسؤوليات تجاه اسرهم.

الاعمال التي احببتها هذا العام؟

-يوجد مسلسل ربما قلة قليلة التي شاهدته عنوانه"دقة قلب" للنجم الاردني منذر رياحنه والتأليف والاخراج لرولا حجي، كان عملاً رائعاً بكل المقاييس، ومن شدة اعجابي برؤية المخرجة طلبت ان اعمل معها بعملها الجديد الذي تحضر له وهذه المرة الاولى التي اطلب فيها العمل من احد، ايضاً احببت "الميزان" فالنجمة غادة عادل كانت مميزة في هذا العمل، "غراند اوتيل" جذبني جداً، "افراح القبة" كان عملاً ضخماً، "فوق مستوى الشبهات" ارفع القبعة للنجمة يسرا لدورها الجميل جداً، تابعت بعض حلقات "الاسطورة" لمحمد رمضان واحببت جداً الفنانة القديرة فردوس عبد الحميد، ومن لبنان "مش انا"، "ياريت"، "وين كنتي"، كانت اعمال رائعة للغاية.

من هي النجمة الللبنانية التي تحبينها في الاعمال المصرية؟

-نيكول سابا احبها بالمصري وباللبناني، هي شخصية جميلة قلباً وقالباً ونجمة ممثلة حقيقية، وعلى فكرة زوجها النجم يوسف الخال عملت معه في بداياتنا مسلسل "اللعب ممنوع" وكان اول عمل تمثيلي لي وله وهو فنان جميل جداً، كما اريد ان اهنىء حبيبة قلبي ورد الخال على زواجها واقول لها "مليون مبروك يا ست الورود والله يوفقك".

 

العقبى لك؟

- (تضحك ملياً وترد) ان شاء لله.

مقالات قد تثير اهتمامك

 
 
 

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الاخبارية الخاصة بـ