إطلالات وجوائز سيزار في نسختها الـ42 وأمل كلوني محط الأنظار

فاز فيلم “إيل” للمخرج الهولندي بول فيرهوفين بجائزة أفضل فيلم في حفل توزيع جوائز سيزار في نسختها الـ42، كما حصلت بطلته الممثلة الفرنسية إيزابيل هوبير على جائزة أفضل ممثلة.

تدور احداث الفيلم حول سيدة أعمال تتعرض للاغتصاب في منزلها لتقرر تعقب الجاني.

الممثل الاميركي الشهير جورج كلوني كان حاضراً في جوائز سيزار هذا العام بحصوله على الجائزة الفخرية لإعماله الكاملة، ورافقته زوجته أمل علم الدين في إطلالاتها الرسمية الأولى بعد إعلان حملها بتوأمين، وبدت جميلة جداً، ولفتت الصحافة الفرنسية بطلاقتها في التحدث بلغة موليير.

أما جائزة أفضل اخراج فكانت من نصيب المخرج الفرنسي الكندي كزافييه دولان عن فيلمه “جوست لا فان دو مونت” أو “إنها فقط نهاية العالم” والذي حصد ثلاث جوائز سيزار من بينها أفضل ممثل لبطله غاسبارد أوليه

وتدور قصة الفيلم حول لوي الكاتب الناجح الذي يلتقي بأفراد عائلته بعد غياب طويل ليخبرهم بأنه سيموت قريبا.

جائزة أفضل فيلم أجنبي ذهبت إلى فيلم “موا دانيال بليك” او انا دانيال بليك للمخرج البريطاني كين لوش

وتدور أحداث الفيلم حول الصراع الذي يخوضه النجار دانيال بليك مع التعقيدات البيروقراطية من أجل حصوله على اعانة من الدولة بعد تعرضه لأزمة قلبية تجبره على ترك عمله.

جائزة سيزار الفرنسية التي تناظر الاوسكار في الولايات المتحدة تمنحها أكاديمية الفنون وتقنيات السينما الفرنسية لافضل الانتاجات السينمائية الفرنسية في العام.

مقالات قد تثير اهتمامك

 
 
 

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الاخبارية الخاصة بـ