ضجة حول ملصق مهرجان كان 2017 | الحسناء
 

ضجة حول ملصق مهرجان كان 2017

أثار الملصق الدعائي الرسمي لمهرجان كان السينمائي الدولي في عامه السبعين جدلاً كبيراً قبل شهر من بدء فعاليات المهرجان.

إذ يواجه منظمو المهرجان انتقادات بسبب التدخل التقني في صورة قديمة لإظهار الممثلة الإيطالية كلوديا كاردينالي الموجودة في الملصق الدعائي أكثر نحافة.

وقالت مجلة "تيليراما" الفرنسية "على الرغم من جمال الملصق الدعائي، فإن الصورة تبرز على نحو واضح ومتعمد تحسينات أُدخلت لتنحيف فخذي الممثلة".ولم يسلم الملصق من ردود فعل مماثلة أطلقتها صحف أخرى فضلا عن تعليقات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، كانت صورة كاردينالي التي تتطاير فيها تنورتها قد التقطت على سطح بناية في روما العام 1959.

فأشارت صحيفة "ليبيراسيون" الفرنسية : "لقد تراجع مقاس كلوديا كاردينالي في خطوة واحدة".كما كانت ردود فعل المستخدمين على مواقع التواصل الاجتماعي مماثلة، إذ كتبت مستخدمة تدعى آنا روز هولمر تقول :"ما الداعي لتعديل جسم كلوديا كاردينالي بهذا الشكل من أجل ملصق دعائي رسمي لمهرجان كان السينمائي 2017؟"

فيما قالت مستخدمة أخرى تدعى موان لايك :"لقد تجرأوا على تحسين كلوديا كاردينالي...إلى أين يذهب هذا العالم المجنون؟"

أما تييري فريمو، مدير المهرجان، فقال مدافعا عن الملصق إن الخطوة قوبلت "باستحسان شديد"، بحسب تقرير وكالة فرانس برس للأنباء، ثم  نشر عبر حسابه الخاص على تويتر تعليقات تدعم الملصق.

وقال مستخدم يدعى جان-بول سالوم :"لماذا كل هذا الغضب السخيف بشأن ملصق مهرجان كان؟ جميع الصور التي تستخدم لأغراض الدعاية تخضع لتعديلات بطريقة أو بأخرى".

" ولم تبد كاردينالي نفسها، 78 عاما، أي اعتراض، وقالت في بيان أصدره المهرجان إنها فخورة باختيارها للملصق.

وأضافت :"أنا فخورة برفع راية مهرجان كان في عامه السبعين ويشرفني ذلك، وسعيدة باختيار هذه الصورة، إنها صورة تمثل رؤيتي الشخصية للمهرجان، إنه حدث يشع في كل مكان".وأضافت :"هذه الرقصة فوق سطح بناية في روما تذكرني ببداياتي وبوقت لم أكن أحلم فيه بتسلق درج أشهر صالات العرض السينمائي في العالم".

يذكر ان فعاليات مهرجان هذا العام تمتد من 17 إلى 28 أيار/مايو ، وسوف تعلن إدارة المهرجان القائمة الرسمية للأفلام المختارة في 13 نيسان/ أبريل الحالي.

 

مقالات قد تثير اهتمامك