الأميرة ديانا كانت لتنجو لو ..

كّد البروفيسور البريطاني المرموق ريتشارد شيفرد أنّ الأميرة ديانا كانت لتنجو من الحادث الذي أودى بحياتها في 31 آب الفائت في أحد أنفاق العاصمة الفرنسية لو كانت تربط حزام الأمان.
وفي التفاصيل أنّ شيفرد الذي أجرى تشريحا لجثة ديانا أوضح أنّها اصطدمت جراء الحادث بما يعادل وزن نصف فيل، مشيراً إلى أنّ جسم الإنسان لا يستطيع تحمل هذه الضربة الهائلة.
وأكد شيفرد أن ديانا كانت ستصاب على الأرجح بكسر في ذراعها، أو مشكلة بعينها، أو ما شابه لو كانت تربط حزام الأمان.
إلى ذلك، نفى شيفرد أن يكون هناك مؤشرات إلى أنّ ديانا كانت حامل، علماً أنّ والد دودي حبيبها آنذاك، محمد الفايد، قال إنها أكدت له حملها قبل الحادث.
يُشار إلى أنّ تحقيقاً نُشر في العام 2008 كشف أنّ سائق السيارة، هنري بول، كان ثملا آنذاك وحمّل المسؤولية إلى المصورين المتطفلين المعروفين بـ"الباباراتزي" الذين طادوا السيارة.

مقالات قد تثير اهتمامك

 

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الاخبارية الخاصة بـ