د.زاهي حلو لـ "الحسناء": فانز سعد لمجرد يصوتون له بكثافة

 تعتبر "الموركس دور" من أكثر الجوائز إثارة للجدل، وخلال سنوات عمرها الـ 17، لم تمرّ سنة إلا وكانت هذه الجائزة محطّ انظار الجميع كما إنتقاداتهم.

الدكتور زاهي حلو، أحد القيمين عن هذه الجائزة الفنية، تحدث بداية عن أسباب إشتداد "معركة" جائزة "الموركس دور" قبل اقامة الحفل وإعلان النتائج، فقال: "هذا الأمر ليس جديداً بل لطالما كان الوضع كذلك"

عن موقفه من كون الكثيرين اعلنوا إنسحابهم من المسابقة قال" ومن إنسحب! لا يوجد غير كارين رزق الله".

لأن المنتج زياد شويري اعلن أيضا عن إنسحابه، أجاب "هذا صحيح. لا مشكلة في ذلك".

عن الاسباب التي دفعتهما إلى الإنسحاب أجاب" لا جواب عندنا مش مشكلة..إسأليهما" وعما كان هذا الوضع يؤثر على مصداقية الموركس دور كجائزة، قال "على الإطلاق. من يريد الإنسحاب هو حر. لكن هناك الكثيرين من المشاركين غيرهم والذي يفوز بالجائزة اهلا وسهلا به، هناك  لجنة تحكيم تقيّم الاعمال وتحدد من يستحق الفوز".

لأن البعض ينتقد وجود مخرجين وكتّاب في لجنة التحكيم مما يؤثر بشكل أو بآخر على النتائج بسبب المحسوبيات التي يمكن أن تحصل، أجاب" كل اعضاء لجنة التحكيم اسماء كبيرة ومهمة ومن أصحاب الخبرة والتجربة ومشهود لها بمصداقيتها".

عن إمكانية إدخال فئات جديدة على المسابقة كما يحصل في كل عام، اوضح " هذا الأمر لم يحسم بعد، نحن نسعى الى الاختصار قدر الإمكان تجنباً لإطالة مدة الحفل".

ولان المسابقة تعلن عن عشرين جائزة ولكن خلال السهرة يوزع اربعين جائزة، رد قائلا" هذا غير صحيح. الى الجوائز العادية هناك جوائز خاصة تكريمية لا علاقة لها بجوائز الفئات الفنية وتوزع عادة على الإجانب ونحن نقوم من خلالها بتكريمهم على مسيريتهم الفنية".

وعن عدد الجوائز التكريمية لهذا العام، قال" لا نعرف حتى الآن".

عن شكوى احد الفنانين المصريين من اختفاء اسمه فجأة خلال مرحلة التصويت أوضح، "التصويت يقوم على عدة مراحل ومن مرحلة الى أخرى لا بد وأن تخسر بعض الأسماء ويتراجع عدد الأسماء التي تتنافس على جائزة معينة. الفنان الذي لا يحصل على نسبة تصويت كافية لا بد وان يصبح خارج إطار المنافسة".

عن موقفه من عدم ثقة الناس بالتصويت سواء في برامج الهواة اوالمسابقات، قال" هذه طبيعة الناس وتحصل حتى في المسابقات الجمالية، جائزة "الموركس دور" نحظى بالمصداقية وبثقة عالية ولولا ذلك لما كنا إستمرينا 17 عاماً".

عن وضع  الفنان سعد لمجرد المرشح عن جائزتين هذه السنة، قال "هو مرشح عن جائزة أفضل أغنية وجائزة أفضل فنان"، وعن نسبة التصويت التي يحظى بها، خصوصاً وان والد سعد لمجرد دعا "الفانز" الى التصويت له بكثافة، قال" وضع سعد جيّد و"الفانز" يصوتون له بكثافة".

أماعن الشخص الذي سيستلم الجوائزعنه في حال كان لا يزال مسجوناً في فرنسا وهل يمكن أن يستلمها عنه فأجاب"  هذا الامر غير معلوم حتى الآن.  إذا كان سعد خارج السجن لا بد وأن يستلم جائزته بنفسه أما إذا كان لا يزال مسجوناً، فيمكن ان يختار الشخص الذي يستلم الجائزة عنه. سعد لمجرد شخص محبوب ويحظى بنسبة تصويت مرتفعة جداً،  وسبق ان حصل الأمر نفسه مع المخرج سعيد الماروق عندما تم ترشيحه لجائزة افضل مخرج عندما كان في السجن وفاز بالمسابقة".

مقالات قد تثير اهتمامك

 
 
 

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الاخبارية الخاصة بـ