هل تحسنون التصرف على فايسبوك؟ | الحسناء
 

هل تحسنون التصرف على فايسبوك؟

مواقع التواصل الاجتماعي شبكة علاقات واسعة، ومن المعروف ان كل علاقة اجتماعية لها أصول في التعامل وآداب خاصة، والفايسبوك منصة اجتماعية افتراضية يحتم التعاطي مع "الأصدقاء"عليها وفق مجموعة من الأداب تجعل التعاطي أسهل وأكثر احتراماً.

1-احتراِم الآخرين

من الضروري احترام خصوصية الآخرين وتقبَّل آراءهم ومعتقداتهم، سواء السياسية أو الدينية، ويُفضل أن الابتعاد عن الخوض في التفاصيل الخاصة بالمستخدمين الآخرين، وخصوصاً في بداية الصداقة.

2-المعلومات الشخصية

يُفضَّل استخدام الفايسبوك بحرص شديد، ومن الأفضل تجنب وضع كافة المعلومات الشخصية عليه؛ لعدة أسباب، أهمها حماية المستخدم من أي عملية قرصنة، قد يتعرض لها من جانب من يخترقون حسابات الآخرين،

كما ينبغي أيضاً عدم وضعمعلومات شخصية لا تريد أن يعثر عليها مديرك المستقبلي مثلاً، أو أحد عملائه المحتملين، فيؤثر ذلك سلباً على حياتك المهنية، وخصوصاً أن الأشخاص كثيراً ما يصدرون أحكاماً على بعضهم البعض، بناءً على ما يرونه على حساباتهم في شبكات التواصل الاجتماعي.

3-عدم نشر الصور دون استئذان

في حال خرجت في نزهة مع أصدقائك والتقطت بعض الصور للذكرى، فينبغي أن تطلب منهم الإذن قبل نشر الصور على الفايسبوك، كما يفضل استئذانهم أيضاً قبل ضمهم للمجموعات، خصوصاً إذا كانت غير مرتبطة بمجالات اهتمامهم.

4- نسب الكلام لأصحابه

في فضاء العالم الإلكتروني الفسيح يتسنى لكل شخص البوح بما يريد والتحدث حول الأمور المختلفة، وكذلك نشر الصور، سواء الخاصة منها أو الصور الفنية، والأمانة العلمية تُلزم الشخص في حال كتب جملةً لشخص آخر أن يشير للمصدر الأصلي، و الأمرنفسه بالنسبة للصور والفيديو، فأخذ كلمة من عالِم شهير أو من فنان مغمور أو من روائي بعينه وعدم الإشارة إليه هو تصرف غير مقبول، حتى لو كانت الكلمة لمجرد شخص عادي يجب أيضاً الإشارة للمصدر الأصلي.

(عن هافينغتون بوست عربي بتصرف)

مقالات قد تثير اهتمامك