"مسكون" أول مهرجان في العالم العربي لأفلام الرعب والفانتازيا والخيال العلمي

أعلنت شركة "أبوط للانتاج"(Abbout Productions) في مؤتمر صحافي عقدته أمس الخميس، أنها تنظّم بالتعاون مع  جمعية متروبوليس (Metropolis Association) والأكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة جامعة البلمند ALBA)) وموقع "سينموز" Cinemoz الالكتروني ، مهرجان "مسكون" لأفلام الرعب والفانتازيا والإثارة (الثريلر) والحركة (الأكشن) والخيال العلمي، وهو أول مهرجان في المنطقة العربية متخصص في هذا النوع من الأفلام، ويطمح إلى أن يتكرّس مستقبلاً نقطة التقاء للإنتاجات العربية التي لا تزال خجولة في هذا المجال، وأن يساهم في زيادتها.

ويقام المهرجان من ١٤ حتى ١٨ أيلول ٢٠١٦ في سينما "متروبوليس أمبير صوفيل" في الأشرفية، على أن يختتم في Station Beirut (منطقة سن الفيل ـ جسر الواطي).

 وقالت مديرة المهرجان ميريام ساسين خلال المؤتمر الصحافي إن "الإقبال الشعبي على هذه الأفلام زاد في الأعوام الأخيرة، لكنّها نادراً ما تُعرض في صالات السينما التجارية في المنطقة العربية التي تفضّل عرض أفلام هوليوودية تستقطب الجمهور العريض". وأضافت: "يهدف مهرجان مسكون إلى سدّ هذا النقص وإلى أن يكبر مع الوقت ويصبح موعداً سنوياً لمحبي هذه الأنواع من الأفلام في لبنان والعالم العربي".

 وأشار المنظمون إلى أنهم يأملون "جذب جمهور شبابي ومتنوع من خلال برنامج غني يتيح اكتشاف أفلام  حديثة من كل أنحاء العالم تندرج في فئات أفلام الرعب والإثارة و الفانتازيا والحركة والخيال العلمي".

 ويُفتَتَح المهرجان بفيلم دان كوان ودانيال شينرت "رجل الجيش السويسري" Swiss Army Man من بطولة دانيال رادكليف وبول دانو، وهو قصة صداقة بين رجل يائس وتائه وجثة، ورحلة سريالية مشتركة بينهما.

وفي البرنامج أيضاً Baskin للمخرج التركي كان افرينول، وفيه يدخل رجال شرطة من باب مسحور الى الجحيم. وفي Blind Sun للمخرجة اليونانية اللبنانية الاصل جويس نشواتي، ترتفع حرارة العنف بعد أن ضربت موجة حرارة قوية منتجعاً بحرياً في اليونان. أما Under the Shadow للمخرج الإيراني باباك انفاري، والذي شارك في مهرجان "ساندانس"، فيروي قصة شرير غامض يزرع الرعب في نفسي أم وابنتها تناضلان للتكيف مع أهوال ما بعد الثورة والحرب التي دمرت ايران في الثمانينات من القرن العشرين. وتدور حوادث Evolution  للمخرجة الفرنسية لوسيل هادزيهاليلوفيتش في جزيرة بعيدة يسكنها فقط نساء وفتيان، ويخضع الفتيان لعلاجات طبية غامضة ومخيفة. ويستعيد الوثائقي Creature Designers - TheFrankenstein Complex للمخرجين الفرنسيين ألكسندر بونسيه وجيل بونسيه، في ساعة و47 دقيقة، تاريخ الكائنات والوحوش في الأفلام، من خلال مقابلات مع أهم مصممي هذه الكائنات ومشاهد من أهم أفلام الفنتازيا الكلاسيكية. وفي Raman Raghav 2.0 للمخرج الهندي أنوراغ كاشياب، قصة تدور في مومباي عن قاتل متسلسل متأثر بقاتل متسلسل من ستينات القرن الفائت. أما الفيلم الشهير Halloween (١٩٧٨) للمخرج جون كاربنتر، فخصص له عرض إذ أن المهرجان يود أيضا تخصيص خانة للأفلام الكلاسيكية التي أثرت على أجيال من المخرجين المعاصرين.

ويختتم المهرجان في ١٨ ايلول في Station Beirut بعرض لمجموعة افلام رعب وخيال علمي وفانتازيا قصيرة لطلاب ومخرجين من العالم العربي، يليهCine-Concert وهوعرض لستة أفلام قصيرة صامتة  للمخرج الإسباني الرائد  سيغوندو دي شومون، ترافقه موسيقى لفرقة The Bunny Tylers المؤلفة من الثنائي شربل الهبر وفادي طبال.  وينظّم Cinemoz مجموعة أنشطة على هامش العرضين الختاميين.

وبين الأفلام القصيرة التي ستعرض أربعة لمخرجين لبنانيين هي”أنقاض”  لروي عريضة، و”عودة ليلى من الذئب” لرجا طويل وBaisers Nocturnes للمخرجة اللبنانية ملك مروة و3:30  لحسين ابراهيم (وهو صوّر في الأردنِ)، إضافة إلى  I  للمخرج القطري علي الانصاري، وNation Estate  للمخرجة الفلسطينية لاريسا سنسور.

ولاحظ المدير الفني للمهرجان أنطوان واكد "ندرة أفلام الرعب والفانتازيا على الصعيد العربي رغم أنها شهدت بعض الزيادة في الأعوام الأخيرة"، مشيراً إلى أن "المنطقة غنية جدا بمثل هذه القصص، ولكن قليل من السينمائيين يستفيد منها سينمائيا". وأكّد أن المهرجان "سيحاول تغيير هذا الواقع، وتمهيد الطريق لإنتاج أفلام من هذا النوع في المنطقة تتميز بالجودة". وأضاف أن "مسكون" يسعى إلى "أن يكون محوراً لاستقطاب هذه الأفلام وإطلاقها ودعمها وتسليط الضوء عليها، مما يجعله مساحة لصانعي الأفلام العرب والفنيين وهواة هذه الأفلام للالتقاء والنقاش والتعاون المحتمل في المستقبل".

 أما ساسين فقالت إن"أحد الأهداف الرئيسية للمهرجان تشجيع الإنتاج المحلي لهذا النوع من الأفلام، وبالتالي يعلّق أهمية كبيرة على الأنشطة المصاحبة للعروض، إذ يتيح من خلالها الفرصة أمام الجمهور اللبناني وطلاب السينما وسواهم من المهتمين والعاملين في القطاع، للإحتكاك بضيوف المهرجان من صانعي أفلام وخبراء فنيين ونقّاد ومبرمجي مهرجانات، والإفادة من خبراتهم".

 ويتضمن برنامج المهرجان، إضافة إلى العروض، ورشتي عمل، إحداهما لخبير المؤثرات الخاصة والقوالب الاصطناعية دان فراي (Harry Potter and the Deathly Hallows وGame of Thrones وغيرهما)، والثانية لخبير المؤثرات البصرية شادي أبو (The Matrix Reloaded و300 وسواهما الكثير). كذلك يعلن شريك المهرجان Cinemoz عن مشاريعه المقبلة في مجال المسلسلات التلفزيونية المستقلة والتي تتضمن مسلسلات رعب وفنتازيا وخيال علمي.

 ومن ضيوف المهرجان كذلك مخرج فيلم Baskin كان ايفرينول الذي كتب وأنتج وأخرج أفلام رعب عدة ونال مجموعة من الجوائز  في هذا المجال، والناقد السينمائي المصري جوزف فهيم، وهو عضو في اسبوع برلين للنقاد ، والتشيكي كاريل اوخ (المدير الفني  لمهرجان كارلوفي فاري السينمائي الدولي)، إضافة إلى افريم ايرسوي، المخرج والسيناريست والخبير في برمجة مهرجانات أفلام الفانتازيا ومنها مهرجان الفانتازيا في أستن تكساس .Fantastic Fest Austin

وستقام في سينما "متروبوليس أمبير صوفيل" أجنحة عرض لمتاجر متخصصة في أغراض مستوحاة من أجواء هذه الأفلام، ومنهاGift Mania وClaire Fontaine و The Comic Stash، فيما سيتولى رسامون لبنانيون عرض أعمالهم المستوحاة من الأجواء إياها، أو سيعدّون رسوماً حية من الأجواء نفسها.

مقالات قد تثير اهتمامك

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الاخبارية الخاصة بـ