رندا أسمر: يهمني أن أعمل بضمير وان يكون لوجودي نكهة | الحسناء
 

رندا أسمر: يهمني أن أعمل بضمير وان يكون لوجودي نكهة

تتحضر الممثلة رندا أسمر لـ"مهرجان ربيع بيروت" الثقافي من 3 إلى 7 حزيران/يونيو، كونها مديرته وهي بدأت باستقبال الفرق الفنية، إضافة إلى انشغالها بالتحضيرات الخاصة بـالعروض الأربعة التي سيستقبلها المهرجان هذه السنة.

في المقابل تحدثت رندا أسمر عن وضع الدراما اللبنانية، بعد مشاركتها في مسلسل "الشقيقتان"، وقالت" هي في تحسن مستمر، والمنتجون مشجعون أكثر ويخوضون مغامرة الإنتاج بشكل أكبر ومحطات التلفزة أصبحت تعتمد على المسلسل المحلي،  لكي تؤكد ان الجمهور يتابع، وفي الحقيقو الناس تحب وتتابع الدراما اللبنانية،  عدا عن أن الفنانين يعملون ونحن نشاهدهم دائماً على الشاشات. في المقابل هناك فنانون يلحقهم الغبن ولا يفكر بهم المنتجون بل يركزون على أسماء معينة مع ان هناك متخرجون من الجامعات ولا أحد يفكر بهم بل يمكن أن نرى وجوهاً جديدة ولكن ليس من المتخصصين في مجال التمثيل، والامر نفسه ينطبق على الأسماء الكبيرة التي نشاهدها على المسرح وفي السينما، وآخرون يطلون كثيراً إلى درجة ان الناس ملّوا منهم وفئة ثالثة تعرف كيف توازن بين إطلالاتها، لان هذا الامر يؤثر على الحضور".

وعما إذا كانت تعتبر نفسها مغبونة درامياً، قالت " السوق كبير جداً، إما ان يكون الممثل موجود فيه وإما يكون خارجه، وأنا اتواجد من خلال العمل الذي يناسبني. عندما يلفتني دور جيد وأجد أن المخرج جيد والمنتج جيد وأجد أن الممثلين المشاركين في العمل جيدين، يمكن أن أشارك. لكن الظروف والادوار المناسبة ليست متاحة دائماً، ولا تحمّس لتحمل التعب، لان العمل متعب".

وعما إذا كانت الاعمال التي تعرض عليها لا تناسبها، كونها لا تتواجد دائماً على الشاشة، اوضحت" أنا في مرحلة لا يمكنني ان اطل في أي عمل كان، بل أحرص على ان أدرس خطواتي جيداً". 

رندا أسمر التي شاركت أخيرا بمسلسل "الشقيقتان"  تحدثت عن تحربتها فيه وقالت" " أنا كنت أعرف أنها مشاركة متواضعة، واحببت أن أكون مع الفريق ومع "إيغل فيلمز" لأن معاملتهم جيدة جداً. انا كنت أعرف أن دوري متواضع وقبلت ولكن هذا لا يعني ان الفنان يجب أن يقدم أدوار البطولة. الامر يتربط بالسوق واتمنى على كل الفنانين أن  يفكروا بهذا المنطق. ليس مهماً عدد المشاهد وليس مهما القدر الذي تكون فيه الكاميرا "كلوزاب" على وجه الفنانة".

وعما إذا تجد ان بعض الفنانات يعانين من عقد، ردّت" لا أعرف لأنني لم أعاشرهن عن كثب. عادة انا أتواجد على "السيت" بين 35 شخصاً ولا أعرف ما هي مشاكل النجمة ولا أكترث الى هذه الامور، بل يهمني أن أقوم بعملي بشكل محترم وبضمير وأن يكون لوجودي نكهة في المسلسل الذي أشارك فيه".

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت تجد نفسها مبتعدة كثيراً عن الشاشة، قالت" لا أعتقد. عندما يكون مسلسل كـ "العاصفة تهب مرتين" عمره 24 عاما لا يزال يعرض على الشاشة، مرتين او ثلاث مرات سنوياً، كيف أكون مبتعدة. والامر نفسه ينطبق على "نساء في العاصفة" و"ياسمينا". الناس لن ينسونا طوال حياتهم  بما أن أعمالنا تًعاد وتُعاد وتُعاد".

ولانها مقّل في إطلالات جديدة، قالت "انا إشتغلت في المسرح أيضاً، ولكن الناس لا يهتمون إلا بالتلفزيون ولا يوجد لديهم إطلاع على السينما والمسرح والرسم والموسيقى. الناس "ما عندهم إلا الممثلين اللي بيشوفهم عالشاشة" ولا يعرفون ماذا يحصل خارجها. الثقاة ليست في التلفزيون فقط".

وهل هذا يعني أن التلفزيون، ليس من أول أهتماماتها كفنانة، ردّت "بل أهتم في حال توفر  العمل المهم والذي يقنعني. إنها مهنتي".

وعما إذا كانت تحضر لاعمال تلفزيونية جديدة، قالت " كلا. لأنني منشغلة حالياً بالتحضير  لمهرجان بيروت".

مقالات قد تثير اهتمامك