حارس ماريا كاري يتهمها بالتحرش

اعتاد جمهور المغنية الأميركية ماريا كاري على نزواتها وتقليعاتها، لكنه فوجئ بالأمس بجديد في طباعها، بعد أن أعلن حارسها السابق الذي تركها أخيراً بعد أن عمل معها  لمدة عامين ، إنها تحرشت به جنسيًا أكثر من مرة، وانها تعمدت الظهور أمامه بملابس نوم شفافة جداً، وكانت تهينه وتنعته بالـ"نازي"، وتطلق عليه عبارات عنصرية، لأنه أبيض.

 كما أكد الحارس أنها كانت أيضًا تقول إنها تتمنى أن يكون حراسها جميعهم سودا، وليسوا بيضا، مما جعل الحارس وشركته يهددان باللجوء إلى القضاء،وامتنعت  كاري عن التعليق لكن وكلاءها تحركوا للتفاوض وقد يكون ثمن الصلح مكلفاً.

مقالات قد تثير اهتمامك

 
 
 

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الاخبارية الخاصة بـ