كيف أنحف في رمضان؟

شهرُ رمضان هو فرصةٌ لإنقاص الوزن وبخاصّةٍ لمن يعانون من السّمنة أو الكيلوغرامات الزّائدة. لتحقيق ذلك، يجب أن يتناول الصّائم ثلاث وجبات: وجبة الإفطار، ووجبة خفيفة، ووجبة السّحور.

هذه الوجبات أسياسيّةٌ لنجاح الحِمية في رمضان، وبخاصّةٍ وجبة السّحور التي تعمل على تحريك عمليّة الأيض في الجسم طيلة اليوم، إذْ، كما هو معروف، كلّما تناولنا وجبة طعامٍ صحّيّةً ارتفعت عمليّة حرق السّعرات الحراريّة، أمّا إذا امتعنا عن تناول أيّ وجبةٍ من هذه الوجبات الثّلاث فسوف يختزن الجسم كلّ السّعرات الحراريّة التي يُفترض أن يحرقها خوفاً من عدم تزويده بالطّعام مرّةً ثانية. أمّا وجبة السّحور فيجب أن تكون قبل فترة الإمساك عن الطّعام بـ 15 دقيقة، وأن تكون وجبةً خفيفةً وليست «وليمة» تدخل فيها المأكولات الغنيّة بالألياف كالتّوست المصنوع من النّخالة مثلاً أو بيضة مسلوقة أو فول أو أيّ نوعٍ آخر من البقوليّات الغنيّة جدّاً بالألياف أكثر من الخضروات.

بالنّسبة إلى الإرشادات الغذائيّة الخاصّة بتخفيف الوزن في شهر رمضان فهي كالآتي:

التّركيز على النّوع وليس الكمّ أثناء تناول وجبتَي الإفطار والسّحور

وجبة الإفطار:
  • حبّتا تمرٍ أو مشمشٍ مجفّفٍ مع كوبَين من الماء.
  • بعد أداء الصّلاة، تناول كوب شوربة عدس (أو نوع آخر من البقوليّات) أو شوربة خضروات.
  • سلطة، أو فتّوش أو تبّولة، من دون أن تحتوي جميعها على الخبز والملفوف، أو أكثر من ملعقة طعامٍ من زيت الزّيتون.
  • يُفضّل بعد حوالي نصف ساعةٍ تقريباً تناول الوجبة الرّئيسيّة، وهي مكوّنةٌ من 200 غرامٍ من الدّجاج أو السّمك أو اللّحم المشويّ في الفرن أو ملعقة طبخٍ كبيرةٍ من اليخنة مع نصف كوبٍ من الأرزّ أو المعكرونة أو البرغل أو نصف رغيفٍ من خبز النخالة.
  • بعد ساعتَين من الوجبة الرّئيسيّة، تناول حبّة فاكهةٍ واحدةٍ أو نصف كوبٍ من عصير البرتقال الطّازج.
  • شاي أو قهوة من دون سكّر أو مع بديل السّكّر وفق الرّغبة.

 

وجبةٌ خفيفةٌ بين السّاعة العاشرة والنّصف والحادية عشرة والنّصف:
  • نصف كوبٍ من الكاسترد أو المهلبيّة المصنوعَين من الحليب القليل الدّسم وبديل السّكّر، أو الجيلو المصنوع من السّكّر الصّناعيّ، أو قطعةٌ صغيرةٌ من الشّوكولا السّوداء، أو قطعةٌ صغيرةٌ من الحلوى العربيّة غير المقليّة، أو الاكتفاء بحبّتَي تمر.
  • حبّة فاكهةٍ واحدةٌ أو نصف كوبٍ من العصير الطّازج.
  • شاي أو قهوة من دون سكّر أو مع بديل السّكر وفق الرّغبة.
وجبة السّحور:
  • كوبٌ واحدٌ من الحليب أو اللّبن القليل الدّسم، أو ملعقةٌ كبيرةٌ من اللّبنة، أو بيضةٌ مسلوقة، أو ملعقة طبخٍ كبيرةٌ من الفول أو الحمّص مع القليل من الخضروات.
  • سلطة الخضروات وفق الرّغبة.
  • قطعتا توست نخالة أو نصف رغيفٍ من خبز النّخالة.
  • شاي أو قهوة من دون سكّر أو مع بديل السّكر وفق الرّغبة.
  • حبّة فاكهةٍ واحدةٌ أو نصف كوبٍ من العصير الطّازج.

الماء ضرورة

يجب شرب ما لا يقلّ عن اللّترَين من الماء يوميّاً (بين فترة الآذان وقبل النّوم) لتنشيط عمليّة الأيض ولكيلا يحدث احتباسٌ للماء في الجسم الذي يؤدّي إلى زيادة وزن الجسم بين الكيلوغرام الواحد إلى الكيلوغرامَين. ويجب عدم شرب الماء بعد تناول وجبتك مباشرة، بل بعد حوالي السّاعة أو السّاعة والنّصف من تناول وجبة الإفطار، منعاً للشّعور بالتّخمة أو النّفخة في البطن. وتذكّر أنّ شرب كوبٍ من الماء قبل تناول الوجبات بنصف ساعةٍ تقريباً يُساعد على الشّعور بالشّبع وامتلاء المعدة.

الواجب في دعوات الإفطار

يحقّ لك مرّةً أو مرّتَين في هذا الشّهر تناول ما لذّ وطاب من الطّعام المتنوّع الذي يوجد في «العزائم» عادةً، لكنْ طبعاً ليس إلى حدّ التّخمة. أمّا في حال كنتَ ممّن يُدعَونَ دائماً إلى موائد الإفطار، فعليك اختيار المأكولات التي تتناسب مع نظامك الغذائيّ الصّحّيّ، وإلاّ ستعود إلى نقطة الصّفر!

إنّ الالتزام بهذه الإرشادات طيلة شهر رمضان كفيلٌ بإنقاص 4 كيلوغراماتٍ من الوزن بطريقةٍ صحّيّةٍ وسليمة.

مقالات قد تثير اهتمامك

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الاخبارية الخاصة بـ